بينما اختبأ مرتزقة الإمارات في جحورهم.. هكذا عبّر القطريون عن فرحتهم بسلامة السلطان قابوس

3

في الوقت الذي انخرست في الأصوات المغرضة سواءٌ في الإمارات أو المرتزقة ممن تموّلهم لنشر الشائعات، شارك القطريون أشقاءهم العُمانيين سعادتهم الغامرة باعلان ديوان البلاط السلطاني استقرار صحة السلطان قابوس بن سعيد.

وهنّأ المغرّدون القطريون أشقاءهم في عُمان بسلامة السلطان قابوس، وعبّروا عن فرحتهم بسماع بيان الديوان بهذا الخصوص.

https://twitter.com/khalidjassem74/status/1212100687041089536
https://twitter.com/BoHomoud007/status/1212025464602218500
https://twitter.com/jaberalharmi/status/1212006375376732160
https://twitter.com/jassimsalman/status/1212027299333206016
https://twitter.com/hamadlahdan/status/1212057628907409408
https://twitter.com/sul535_Q/status/1212244502380859392
https://twitter.com/alalmass/status/1212096370624073728
https://twitter.com/sul535_Q/status/1212020058290941952

ورصدت (وطن) عبر متابعتها عدداً من الحسابات الإماراتية الشهيرة التي نشطت الأيام الفائتة في الترويج للشائعات عن السلطان قابوس، حالة من التجاهل التام لهذه الحسابات لبيان البلاط السلطاني الذي أكد استقرار الوضع الصحي لسلطان عُمان، ما يؤكد تعمد هذه الحسابات التحرك وقت الأزمات فقط لإثارة البلبلة وزعزعة الاستقرار العُماني.

وخلت حسابات (حمد المزروعي وجمال السويدي وبوق ابن زايد يوسف علاونة) بحسب ما رصدته (وطن) من أي إشارة حتى لبيان البلاط السلطاني، وهم الذين لم يفوتوا يوما لم يروجوا فيه لشائعات وفاة السلطان المغرضة منذ عودته من رحلة العلاج الأخيرة في بلجيكا.

حتى أن السويدي مدير عام “مركز الإمارات للدراسات” لم يخجل قبل أيام من نشر تغريدة زعم فيها أن السلطان قابوس بن سعيد قد توفي، ليؤكد أن الإمارات هي من تقف وراء هذه الحملة المغرضة ضد عمان.

وعمّت فرحة عارمة بين العُمانيين على مواقع التواصل الإجتماعيّ، بعد إعلان ديوان البلاط السلطاني بشكلٍ رسمي أنّ السلطان قابوس بن سعيد في حال مستقر ويتابع برنامج العلاج المقرر.

وفور صدور البيان، تصدرت عدّة وسوم تحمل اسم السلطان قابوس، موقع “تويتر” في السلطنة .

وعبّر المغرّدون عن فرحتهم بسماع بيان الديوان عن صحة السلطان قابوس، وخيبة أمل مروّجي الشائعات عن وفاته، ووصفوهم بالفئران التي عادت الى جحورها بعد البيان.

وسخر مغرّدون من أبواق الفتنة والمرتزقة الذين روّجوا لخبر وفاة السلطان قابوس على مدار أيام، وفي مقدمتهم الهارب سعيد جداد، ويوسف علاونة، ونصير العمري، وحمد المزروعي، وغيرهم.

وعصر الثلاثاء، وضع ديوان البلاط السلطاني حداً للحملة التي استهدفت إثارة البلبلة في عُمان، عبر نشر شائعات مغرضة أطلقها مرتزقة وحسابات ممولة من بعض الجهات، عن وفاة السلطان قابوس بن سعيد .

وقال بيان رسمي صدر عن ديوان البلاط السلطاني إن السلطان في حال مستقر ويتابع برنامج العلاج المقرر.

ووجه السلطان شكره وتقديره إلى “أبناء شعبه الكرام الميامين في كافة أنحاء الوطن العزيز على ما يبدونه من نبل في مشاعرهم، وصدق في دعواتهم، والتفاف حول قيادتهم”. كما جاء في بيان الديوان السلطاني

وسأل السلطان قابوس “الله جلت قدرته أن يحفظ عمان وأبناءها الأوفياء وأن يوفقهم نحو مزيد من التقدم والنماء لتستمر مسيرة التنمية الظافرة إلى الأهداف المرسومة لها بمشيئة الله”.وفق البيان

https://twitter.com/watan_usa/status/1212012431205130240

 

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

 
قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. خالد يقول

    الحمد لله على سلامة مولانا السلطان قابوس اللهم انك سميع عليم الطف بهذا الرجل الذي افنى عمره لخدمة هذا الوطن وهذا الشعب ونعاهدك مولاي بأننا سدا منيعا في وجوه الحاقدين والمتربصين وكل من تسول له نفسه بزرع الشقاق والفتن بهذا الوطن المعطاء

  2. ابو سلطان يقول

    السلام عليكم اخواننا في الخليج والوطن العربي الكبير. نشكر كل من ساهم بالكتابة عن الفرحة العارمة بعد البيان الصادر من ديوان البلاط السلطاني عن صحة صاحب الجلالة شافاه الله وعافاه. والتى عانقت شغاف قلوب الجميع استهلالا واستبشارا بالخبر السعيد الذي كتم أفواه كل المرتزقة المغرصيين كتم الله افواههم.

  3. Soso يقول

    الله يديم عليه ثوب الصحه والعافيه دام عزك ي مولاي تحية طيبه من ارض باكستان الى ارض الحكمه والعدل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More