فضيحة جديدة للسيسي ونظامه.. تسريبات من تحقيق فرنسي تكشف سبب تحطم الطائرة المصرية في المتوسط

0

كشفت وثائق سرية من تحقيق قضائي فرنسي أن سبب تحطم الطائرة المصرية “إيرباص A320” في عام 2016 كان تسرب الأكسجين في قمرة القيادة، ما أدى إلى نشوب حريق في الطائرة.

وأفاد محامي عائلات الضحايا في وقت سابق بأن التحقيقات الأولية أكدت أن الطائرة قبل يوم من تحطمها كانت فيها مشاكل تقنية، مشيرا إلى أنه من المفترض أن تكون شركة “مصر للطيران” على علم بذلك.

وقد نفى مسؤول في وزارة الطيران المدني المصرية صحة هذه الفرضية التي تتحدث عن مشاكل تقنية في الطائرة.

هذا وتضاربت المعلومات حول وجود آثار لمتفجرات على جثث الضحايا.

وتحطمت الطائرة التابعة لخطوط مصر للطيران أثناء قيامها برحلة من باريس إلى مصر، وكان على متنها 66 راكبا، هم 56 مسافرا، وأعضاء الطاقم الـ7، و3 عناصر أمن مصريين.

اقرأ أيضاً: بعد عامين من سقوطها.. تسجيلات تكشف سبب تحطم طائرة الركاب المصرية فوق المتوسط ومقتل جميع ركابها

وقد أعلنت السلطات المصرية رسميا حينها تحطمها فوق مياه البحر المتوسط ومصرع جميع من كان على متنها.

وكان محققون فرنسيون قد توقعوا هذه النتيجة بعد عامين على الحادثة التي شغلت الشارع المصري، ما أسفر عن مقتل 66 شخصا كانوا على متنها.

وأشار مكتب حوادث الطيران المدني الفرنسي إلى أن المعلومات المستقاة من تسجيلات الرحلة الأخيرة للطائرة، تشير إلى “وقوع حريق في قمرة القيادة … انتشر فيها بسرعة، ما تسبب بفقدان التحكم بالطائرة”، فيما لم تصدر السلطات المصرية أي تأكيد رسمي لما توصل إليه المحققون الفرنسيون.

وسقطت الطائرة وهي من طراز إيرباص A 320، فجر 19 مايو 2016، أثناء طريقها إلى القاهرة قادمة من باريس، وعلى متنها فرنسيون وعرب من جنسيات متعددة معظمهم من المصريين.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.