اتصلت بقصر الحكم وأخبرت نائب مرسي بهذا.. النفيسي يكشف خطأ إخوان مصر “الأكبر” وهذا ما قاله عن السيسي “النمس”

4

انتقد المفكر الكويتي المعروف الدكتور جماعة الإخوان في مصر، مشيرا إلى أن ترشيحهم لمحمد مرسي لمنصب الرئيس كان الخطأ الأكبر الذي تسبب بما آلت إليه الأوضاع في .

وقال “النفيسي” خلال برنامج الصندوق الأسود مع الإعلامي عمار تقي إن الرئيس الراحل محمد مرسي أستاذ جيولوجيا، وليس له اي تجربة سياسية.

وأوضح النفيسي في حديثه أنه لم يكن رمزا سياسيا بل من الشخصيات البارزة في المشهد، كما أنه لم يكن سياسيا عميقا في الإخوان، إلا أنه كان محيطا بالدائرة الاجتماعية كغيره من البارزين حول المرشد.

وأشار إلى أن الإخوان تسرعوا في الترشح للرئاسة، حيث كان يكفيهم النسبة التي حققوها في مجلس الشعب، دون الخوض في غمار الدولة مع كل الأطياف السياسية ، بالإضافة إلى محيط العلاقات الدولية.

وذكر النفيسي أنه ركب الطائرة وذهب إلى مصر واتصل بقصر الحكم عندما كان مرسي رئيساً.

وتابع:”قلت لنائب الرئيس: ستتورطون بسبب الرئاسة.. ودخلتم في نفق”

يذكر أن النفيسي كان قد أكد في تصريحات سابقة أن السياسة لا يصلح لها الرجل العابد، مستدلا بذلك بالصحابي أبي ذر.

وأضاف حينها في السياسه لا يصلح  “مخموم القلب”،  يجب أن تتسلّح بسوء الظن لا بحسن الظن حتى لا تُعيّن ( نٍـمساً) وزيراً للدفاع فينقلب عليك ويخضم فيك خضم البراذين ويضرب في المال العام كما يضرب وليّ السوء في مال اليتيم .

وأضاف النفيسي أنه في السياسة لا يصلح ” أبوذر “، بل “عمرو بن العاص”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    السياسي ينبغي أن تكون له روح المغامرة وإلا افترسه المغامرون ؟!،

  2. على احمد يقول

    مرسي قائد فذ كلماتة تطلي بماء الذهب لكن مشكلتة انه كان وطنيا اكثر من اللازم وكان فخرة بجيش بلدة فى غير محلة

  3. محمد المري يقول

    وسيدنا عمر بن الخطاب يقول : لست بخب وليس الخب يخدعني
    الخب هو المخادع الخبيث.

  4. هزاب يقول

    هي مشكلة الإخوان الأزلية! يدخلون في صفقات يعتقدون أنها وقتية وستساعدهم في صراع البقاء فيجدون انفسهم مقتولين ومسجونين ومطاردين! مع الملك فاروق واغتيال حسن البنا مع الناصريين والسحون واعدام سيد قطب مع مبارك ولعبة القط والفأر ومع العسكر ومن ثم السيسي والقتل الهمجي على آخره! لو التزم الإخوان بكلمة مع شباب الثورة وصبروا سنوات معدودة لجاءت الرئاسة إليهم لكنهم استعجلوا لشيء قبل أوانه فعوقبوا من الجميع بحرمانه!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.