ردّ قويّ من عبدالله الشريف على “الوضيع” وسيم يوسف ومشغّله “بن زايد” بعد تحريضه على مسلمي الإيغور

4

شنّ الناشط الإعلامي المصري عبدالله الشريف هجوماً نارياً على الداعية الأردني المجنس اماراتياً بعد دفاعه عن السلطات الصينية في حملتها القمعية ضد أقلية المسلمة في إقليم تشنجيانغ (تركستان الشرقية).

وقال “الشريف” في تغريدةٍ بـ”تويتر” عن وسيم يوسف: “هذا الوضيع مازال يُسمَع في بيوتنا ويتسلل فيها عبر الموعظة والرقائق ثم ينفث سماً كتلك الوقاحات”.

ودعا “الشريف” الى التحذير من وسيم يوسف قائلاً: “حذروا منه من عرفتهم ومن لم تعرفوا، قولوا لهم أنه باع أُمةً من المسلمين في أقصى الأرض فقط لأن ولي أمْره أمَره”.

واتهم الداعية الإماراتي في تغريدة بعض المشايخ بـ”التحريض على الصين”.

ونشر وسيم يوسف مقطعًا من شبكة التلفزيون الصيني CCTV، يظهر ما قال إنه “عمليات للمتطرفين ضد الصين”، متسائلًا “لماذا لم ينكر أحد ما يفعله المتطرفون هناك؟”.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    سبق ان ذكرت في جميع تعليقاتي السابقة ان قيادات قراصنة الامارات و يهود ال سلول اصلا هم من يحاربون الاسلام في العالم اجمع لانهم صهاينة متنكرين بالزي الاسلامي وليس لهم اي علاقة من قريب او بعيد في الاسلام لانهم بنوا معابد بوذا ونصبوا الاصنام في جزيرة العرب وحرفوا كلام الله وزجوا بالائمة في غياهب السجون وقتلوهم والشعوب نائمة في بحار من العسل المر ولا يدرون ان ال سلول وقراصنة الامارات هم اصلا قرنا الشيطان والعياذ بالله ويمهدون لظهور ربهم المسيخ الدجال قلوبنا معاكم من اميركا ياعرب المسماة الامارات وعرب الجزيرة لان بلادكم ستكون جحيما مستعرا للشيطان واتباعه خلليكم نايمين …الي العرب الاشراف من يخاف علي دينه واسلامه عليكم بترك بلاد قرنا الشيطان والهجرة لاي مكان امن لكم في العالم…

  2. سيد العرب يقول

    الغريب في الامر كيف داعية من الاردن بما انهم معروفين بامتهان القوادة بكل بلد حلو فيه من الامارات ل للمغرب لتونس حتى بجنوب اسبانيا اي اردني تلاقيه تلاقي معه شقق مفروشه وكم قحبه مشغلهم لحسابة وهذا الرخيص كان قواد بقصر زايد في المغرب قبل يغيروة لداعيه للتستر فقط

  3. رورو يقول

    لاتعمم احذر بارك الله فيك

  4. بلال الديري يقول

    قبيح يوسف من اسماك وسيم فقد حمل إثم عظيم فوالله لا انت بوسيم ولا انت بمسلم لان المسلم من سلم الناس من لسانه ويده وقال لسانه قبل يده ولسانك السليط الذي حرضت به على مشايخ السعودية وشمت باعتقالهم واليوم تحرض على التركمان في الصين وانت لا تعلم أن حذاء افجر تركماني في الايغور هو اشرف منك ومن بطن حملت هذه الجيفة في احشائها فلا بارك الله بك ولا عليك ولا على من ينصرك او يناصرك او يدعو لك بغير الشر والشلل ياضال يامضلل
    فبحك الله أكثر مما انت في قبح ولتعلم ان يوما قادما يكون فيه سليمان العودة اما حرا او شهيدا في جنان ربه وانت اما في سجن كسجون بشار الأسد الذي تدعمونه او في جهنم يقتص الله لعباده من ما الحقت بهم من شر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.