شيخ قطري يتصدى لتغريدة في حساب مزعوم لـ سعود القحطاني: تمسكوا بالمطالب الـ 13

كتب شهرين ago

تصدى الشيخ القطري حمد آل ثاني، لتغريدة من حساب مزعوم باسم المستشار السعودي السابق ، الذي برأته النيابة السعودية من جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بعد تطاوله على قطر واصفاً إياها بـ”دويلة شرق سلوى” كما قال.

وفي تغريدة مثيرة أطل سعود القحطاني عبر حساب مزعوم لم تتأكد “وطن” من حقيقته، قائلاً :” دويلة شرق سلوى تظن أذا تفاهمت معنا أنا بنتخلى عند أخواننا أهل الإمارات، تبقى الدويلة دويلة والإمارات رافعةً رأسها بتاريخ المغفور له الشيخ زايد”.

ليرد عليه الشيخ القطري حمد آل ثاني، حسب ما تابعت “وطن”، قائلاً له :” أهم شيء قبل لا تتفاهمون معانا لا تنسون ١٣ مطلب .. تمسكوا بها وتذكروا أنكم دولة عظمى وأثبتوا لنا ولو لمرة واحدة إن #عجوز_العوجا وولده #كديش_الدرعية #مبس رجاجيل وعند كلمتهم “.

اقرأ أيضاً: الرئاسة التركية تُحاصر ابن سلمان في أول تعليق لها على المحاكمة “الزائفة”: أين الجثة؟

ومن جانبه شكك الشيخ خالد بن عبدالرحمن آل ثاني، في رواية توقيف سعود القحطاني على خلفية قضية جمال خاشقجي قائلاً :” من ظن أن #سعود_القحطاني ( دليم ) مستشار المنشار #مبس كان في السجن أو يتم التحقيق معه فهو في سبات عظيم في الحقيقة أن #دليم قائد الذباب السعودي كان معزز مكرم ولم يتجرأ أحد أن يمس شعره من جسده ولكن كان يدير ذبابه بالخفاء وها هو يخرج للعلن من جديد بعد تبرئته من القضاء السعودي النزيه “.

وأثارت المفاوضات الجارية بين السعودية وقطر، في إطار انهاء الخلاف الخليجي، جنون عيال زايد الذين استثنتهم المفاوضات الدائرة برعاية كويتية عمانية.

وهاجم وزير التغريد الاماراتي، أنور قرقاش، قطر واصفاً إياها بأنها ألد اعداء نفسها، وذلك بعد أن أثارت قطر جنونه بعد إعلانها أن المفاوضات لإنهاء الخلاف الخليجي تجري فقط مع السعودية فقط.

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، كتب تغريدة مثيرة على “تويتر”، رصدتها “وطن”، قال فيها :”سألني ضيف أجنبي عن تطورات أزمة قطر فأجبته: نصف خطوة إلى الأمام وخطوتان إلى الوراء. مكمن المشكلة أن ألد أعداء قطر هي قطر”.

وكان وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، قد كشف عن تقدم في المفاوضات الثنائية (التي أغاظت عيال زايد)، وهو الامر الذي أثار غضب حكام الامارات.

وفي آخر التطورات قال الوزير القطري إن قطر مستعدة كما قلنا سابقا لأي حورا لا يمس بالسيادة والشأن الداخلي وشدد في الوقت نفسه على أن الدوحة لم تدعم قط “الإخوان المسلمين” ولم تربطها علاقة مباشرة بهم كحزب سياسي.

وأضاف الوزير القطري في حوار مع قناة “CNN”: “لكن، طالما أنهم جزء من حكومات منتخبة، فعلينا أن نتعامل مع هذه الحكومات ومع العاملين فيها”.

وقال وزير الخارجية القطري: “قبل كل شيء نحن دولة وليس حزبا سياسيا، فيجب أن نسأل الشعوب في مصر وتونس مثلا لماذا قامت بانتخابهم ولم تختر جهة أخرى؟

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

الكلمات المفتاحية: الرياضسعود القحطانيمفاوضات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*