جوجل وأبل توجهان صفعة قوية للمتجسس ابن زايد وتتخذان إجراءات احترازية ضد الإمارات

0

في صفعة قوية للإمارات وخاصة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد الذي ثبت ضلوعه في تنفيذ عمليات تجسس على مواطنيه وقادة وشخصيات مؤثرة عربيا وعالميا، حذف عملاقا التكنولوجيا “غوغل” و”آبل” تطبيقا للمراسلة الفورية، يسمى “توتوك” من متجريهما للتطبيقات الإلكترونية، على خلفية مزاعم باستخدام الإمارات التطبيق لأغراض تجسسية.

وجاء قرار الشركتين الأمريكيتين، بعد تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز”، الأحد، يقول إن الإمارات تستخدم برنامج “توتوك” كأداة للتجسس على مواطنيها.

وصرحت شركة غوغل، تعليقا على الأمر، أن التطبيق توتوك ينتهك سياستها، فيما قالت آبل إنها تواصل التحقيق في المسألة.

ووفق ما نقلت نيويورك تايمز عن مسؤولين أمريكيين مطلعين على تقييمات استخباراتية، فإن التطبيق يتم استخدامه لاستخراج بيانات من قوائم جهات اتصال المستخدمين، وتتبع المواقع من خلال تقديم توقعات الطقس المحلية.

وكشفت الصحيفة نقلا عن خبراء في مجال الأمن الإلكتروني، أن التطبيق ابتكرته شركة “بريج هولدينغ” ومقرها أبو ظبي، ويرجح أنها على صلة بشركة “دارك ماتر” الإماراتية المختصة بتنفيذ عمليات قرصنة إلكترونية، والتي يعمل بها مسؤولو استخبارات إماراتيون وإسرائيليون سابقون.

اقرأ أيضاً: تويتر يوجّه ضربة قاضية لآلاف الحسابات الإماراتية والسعودية تنشر أكاذيب عن قطر واليمن وإيران

ورغم أنه لم يمض على دخول التطبيق سوق متاجر التطبيقات الإلكترونية سوى أشهر قليلة، إلا أن عدد مستخدميه وصل الملايين، غالبيتهم في الإمارات، التي تحظر استخدام بعض برامج المراسلة كسكايب وواتسآب.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More