مسعود أوزيل يتحدى الصين عقب حملة تشويه ضده.. هذا ما قاله للمسلمين في فيديو جديد وأثار جنون الصينيين

0

رد لاعب فريق أرسنال، مسعود أوزيل، الذي تضامن مع مسلمي الإيغور، على الاجراءات التي اتخذتها الصين ضده، بعد خروج مشجعين صينيين في مظاهرات أحرقوا فيها زي أرسنال.

وقال أوزيل في فيديو رصدته “وطن”، معقباً على الحملة الشرسة التي قادتها الصين بحقه، عقب تضامنه مع مسلمي الإيغور، الذي تضطهدهم الصين دون أن يحرك العالم ساكناً:” لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا”.

ومنع التلفزيون الرسمي الصيني بث مباراة أرسنال ومانشستر سيتي، فيما ذكرت أنباء أن أوزيل جرى إزالته من لعبة إلكترونية في البلاد.

وسريعاً أعلى موسم #نحن_معك_أوزيل الترند العالمي دعما للنجم الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل مهاجم أرسنال، الذي انتقد صمت العالم الإسلامي على الانتهاكات التي ترتكبها الصين بحق مسلمي الإيغور في إقليم شنغيانغ.

وشهد موقع تويتر حملة دعم كبيرة للنجم الألماني، ورفع رواد “العصفور الأزرق” الوسم إلى المركز الثالث في الترند العالمي ثم تراجع للمركز الخامس.

وقال اللاعب المسلم “العالم الإسلامي غارق في الصمت، في وقت يسلط فيه الإعلام الغربي الضوء على الانتهاكات في تركستان الشرقية”.

وندد أوزيل -في بيان نشر على حساباته الرسمية بمواقع التواصل- بممارسة الصين ضغوطا لإبعاد مسلمي الإيغور عن دينهم بشكل قسري.

وأضاف “في تركستان الشرقية، المصاحف تُحرق، والمساجد تُغلق، والمدارس تُحظر، وعلماء الدين يُقتلون واحدا تلو الآخر، والأخوة الذكور يُساقون قسريا إلى المعسكرات”.

ويحظى أوزيل بمتابعة 4 ملايين صيني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب تقرير نشرته صحيفة “آي” البريطانية.

ويقول دانيال فيتسبارتريك، خبير السياسة الرياضية في جامعة أستون، إن الرياضيين لهم الحق في التعبير عن آرائهم، بل إن الكثير منهم مطالبون باتخاذ مواقف أخلاقية من قضايا سياسية، الأمر الذي حدث مع الملاكم أنطونيو جوشوا بعد مشاركته في نزال في السعودية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.