“شاهد” ضابط إسرائيلي يدعو السعوديين لزيارة “بلدهم الثاني” وهذا ما تمناه للبحرينيين ووزير خارجيتهم باسم أبناء إبراهيم

0

“نحن لسنا على عداء مع المملكة العربية السعودية“.. هذه كانت كلمات أحد ضباط الاحتلال الاسرائيلي الموجهة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لتسريع التطبيع مع الكيان الاسرائيلي الغاصب والمحتل للأرض الفلسطينية.

وتحت هذه الكلمات جرى تداول فيديو رصدته “وطن”، يظهر أحد ضباط الاحتلال الاسرائيلي وهو يحمل العلم السعودي ويقول :” نحن نريد السلام ونتمنى زيارة المملكة العربية السعودية الحبيبة”، مبدياً في الوقت ذاته ترحيبه بجميع السعوديين لزيارة ما اسماها “بلدهم الثاني اسرائيل”.

https://twitter.com/yankihebrew/status/1206970791507701760?s=20

كما أظهر مقطع ثاني الضابط نفسه وهو يحمل علم مملكة البحرين مهنئاً وزير الخارجية خالد بن أحمد بالعيد الوطني البحريني قائلاً :” أبارك للشعب البحريني وصديقي وزير الخارجية بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني”.

شاهد أيضاً: اشتهر بشتم الفلسطينيين والتطاول عليهم.. عبدالحميد الغبين يؤكد سحب الجنسية السعودية

https://twitter.com/yankihebrew/status/1206971393381941249?s=20

مضيفاً :” أتمنى من الله أن يمتع #البحرين بالخير والبركة والإزدهار وأتمنى أن يساهم تراثنا نحن أبناء سيدنا إبراهيم في دعم السلام بين شعوبنا “.

وكان حساب “العهد الجديد”، الشهير على “تويتر” كشف تفاصيل التقرير الذي رُفع مؤخراً من مركز التواصل والاستشراف المعرفي، (المعني بتحليل سلوكيات المجتمع), إلى ولي العهد محمد بن سلمان.

وحسب “العهد الجديد” في تغريدته التي رصدتها “وطن”، فإن التقرير خلص إلى أن (السعودية مهيأة الآن لإعلان علاقتها مع إسرائيل، وأنها قد تجاوزت الضغوط الشعبية).

وأشار التقرير إلى أن مشاركة السعودية في مؤتمر البحرين خصوصا كان بمثابة فقاعة اختبار (ناجحة) مهدت لمرحلة إعلان التطبيع!

إلى جانب ذلك فجر وزير إسرائيلي سابق، مفاجأة من العيار الثقيل، كاشفاً عن أن جميع الاسرائيليين (سيستطيعون) خلال العام المقبل (إقامة) مصالح سياسية واقتصادية زيارات مع وإلى دول الخليج.!

وقال الوزير عن حزب الليكود أيوب قرا، مقابـلة مع قناة «i24NEWS» الإسرائيلية، إن زيارته الأخيرة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة «كانت تاريخية وعظيمة»، مؤكدا أن العلاقات بين إسرائيل وبعض الأنظمة العربية في الخليج «ستخرج إلى العلن بعد طرح خطة السلام الأمريكية».

وأشار الوزير الإسرائيلي السابق إلى أنه بدأ بعلاقات مع قادة ومسؤولين في مملكة البحرين، مشيرا إلى أن الظروف التي أحاطت بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو «أجلت مسألة التطبيع العلني».

يشار إلى أن نتنياهو الذي تحدث سابقا عن وجود اتصالات وعلاقات مع عدة دول عربية لا تقيم معها إسرائيل علاقات دبلوماسية، لا يستطيع تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، وفق نتائج الانتخابات الأخيرة، وهو الأمر الذي قصده الوزير قرا، حيث أشار في تصريحاته لـ «الظروف المحيطة».

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More