في سلطنة عُمان.. جريمة قتل “غامضة” لفتاة بولاية الخابورة تثير جدلاً واسعاً ووسم باسمها يتصدر تويتر

1

تصدر وسم #العدالة_لعايشة_القطيطي فجأة التريند العُماني بتويتر وسط حالة كبيرة من الجدل الواسع، عن جريمة غامضة لم تُكشف ملابستها حتى الآن لفتاة تدعى عائشة القطيطي من ولاية .

وعبر الوسم ندد العديد من النشطاء بجريمة القتل التي لفت البعض إلى أنها تعود لجريمة شرف، دون أي تأكيد رسمي حتى اللحظة من السلطات العُمانية التي أكد شهود عيان بولاية الخابورة أنها تسلمت الجثة لتشريحها والوقوف على ملابسات الحادث.

وكان أول من أثار قصة هذا الحادث على تويتر هو ما يعرف بـ “المركز العماني لحقوق الإنسان” عبر صفحته على تويتر، وهو حساب لا يتبع أي جهة رسمية بالدولة وشكك ناشطون بمن يقفون ورائه متهمين إياهم بتعمد إثارة البلبلة ونشر الفوضى.

وحذر ناشط عماني من الانسياق وراء تغريدات هذا الحساب قائلا:”حساب “المركز العماني لحقوق الإنسان” ليس تحت مظلة سلطنة عمان ولا علاقة له بالسلطنة.

وأوضح أنه يُدار من خارج السلطنة “وبالتحديد من لندن وبإدارة شلّة لندن الفاسدة وخونة الوطن؛ نبهان والفزاري وجداد وغيرهم” حسب قوله.

فيما حذر آخرون من الخوض في الأعراض والتشهير بأسر وعائلات بالانسياق وراء الترند مجهول الهدف، مطالبين النشطاء بالتريث والانتظار حتى التثبت من الأمر والوقوف على ملابسات الجريمة وفق التحقيقات الرسمية.

ولم تشير أي مواقع عمانية إخبارية لهذه الجريمة حتى اللحظة، كما لم تصدر أية بيانات رسمية عن السلطات بشأن هذا الأمر ما يجعله مجرد أخبار متداولة على تويتر (لا يتسن لنا التأكد من صحتها من مصدر مستقل).

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. جلنار يقول

    الخبر مجرد إشاعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.