شيخة قطرية تُلجم مستشار ابن زايد بعد تطاوله على قطر وجعلته عبرة لمن لا يعتبر: وصلت الرسالة يا بروف؟!

1

ألجمت الشيخة القطرية، مريم آل ثاني، مستشار محمد بن زايد، الاكاديمي الاماراتي عبدالخالق عبدالله، الذي هاجم قطر واتهمها بعميق الأزمة الخليجية التي شهدت مؤخراً “لحلحة” ومفاوضات بين الدوحة والرياض.

وقال عبدالخالق عبدالله في تغريدة مثيرة كشفت تناقضه في تغريداته حسب ما رصدت “وطن”، ( كلما تقدمنا خطوة واحدة الى الإمام لطي صفحة الخلاف الخليجي تأتي الشقيقة الشقية قطر عبر وكلائها ومنابرها كقناة الجزيرة لتعيدنا خطوتين الى الخلف. قطر غير جادة لانهاء أزمتها وقطر غير جديرة بانهاء مقاطعتها ).

ومن جانبه ردت الشيخة مريم آل ثاني على تغريدة مستشار ابن زايد قائلة له :”لطالما دعت #قطر منذ بداية #الأزمة_الخليجية الجلوس على طاولة المفاوضات والحوار “بدون شروط وقيود” ولكن من افتعل هذه الأزمة وهي #الإمارات لطالما وضعت قيود لعرقلة أي مفاوضات!”.

وأضاف :” لذلك عندما حصل  تقدم “طفيف” بين الدوحة والرياض حصل دون #أبوظبي التي تعرقل أي تقدم! وصلت الرسالة يا بروف؟ “.

وكان تقرير نشره موقع “بلومبيرغ” الأمريكي أكد أن قطر ليست في محادثات مع الإمارات وأن المفاوضات تجري مع الرياض فقط، وذلك في مقابلة مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وقال “آل ثاني” في تصريحاته للموقع إن بلاده أدارت محادثات مع السعودية وأدت المحادثات لخلق خط من التواصل بين البلدين لحل المأزق القائم منذ حزيران (يونيو) 2017، إلا أنه استبعد محادثات مماثلة مع الإمارات.

وقال إن “حواراتنا الآن هي مع السعودية وأعتقد أننا سنتباحث في الموضوعات الأخرى في مرحلة مقبلة”. ولم يحدد آل ثاني الذي يشغل منصب نائب رئيس الوزراء موعدا للمصالحة مع السعوديين.

وحدث الإنقطاع بالعلاقة في 5 حزيران (يونيو) 2017 عندما قطعت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر علاقتها الدبلوماسية والإقتصادية مع قطر.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    شيخة قطرية تُلجم….!؟
    رجاءا توقفوا عن هذه الولدنة! انتم شايفين فم (حلج)الدكتور عبدالخالق عبداللة اديش كبير الشيخة صار لها من ال 2017 وهي تلجم فية !!(المستشار السابق لابن زايد) ! والظاهر ما في فايدة!
    اخيرا هؤولاء عرب بتاع كلام وطول عمرهم يتقاتلوا ويسبوا بعضهم البعض!امة همل عاطفية لولاء الرسالة الاسلامية لما كان للعرب اي شان بين الامم! العرب تخلوا عن قيم واخلاق الاسلام الذي وصلوا عن طريقة للقمة والان هم يتناحرون ويتقاتلون.!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.