قطر تكشف لأول مرة طبيعة علاقة “الاضطرار” مع إيران وتُخرس متهميها بالتآمر مع طهران ضد دول الخليج

0

في تفنيد لأكاذيب وشائعات قادة الحصار حول طبيعة العلاقات القطرية ـ الإيرانية ومزاعم دعم الإرهاب، أكد وزير المالية القطري علي العمادي، أن “الدوحة لجأت خلال “الحصار”، إلى استعمال المجال الجوي الإيراني بعد أن تم إقفال الحدود الجوية والبرية مع عدد من دول مجلس التعاون الخليجي”.

وأشار العمادي، خلال حلقة نقاشية مشتركة مع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن في منتدى الدوحة، إلى أن “خلال تلك الفترة وحتى الآن لا تتجاوز نسبة التجارة بين وإيران 3 في المائة من إجمالي التجارة البينية بين الدول الخليجية وإيران”.

وقال الوزير القطري، إن “معظم التبادل التجاري بين قطر وإيران يقتصر على المنتجات الغذائية والزراعية بالإضافة إلى بعض المساعدات الإنسانية”.

وكان وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني كشف أمس، السبت، عن تطورات جديدة في مسألة الأزمة الخليجية المستمرة منذ عامين ونصف.

وقال بن عبدالرحمن في تصريحات أدلى بها إلى وكالة “رويترز”، إنه تم إحراز تقدم بسيط في حل الأزمة الخليجية المستمرة منذ عامين ونصف العام.

وأضاف وزير خارجية قطر في رد على سؤال عما إذا حصل هناك تقدم في قمة مجلس التعاون الخليجي التي عقدت الأسبوع الماضي: “إن هناك تقدما، ولكنه تقدم بسيط”.

يذكر أنه منذ 5 يوليو 2017 شهدت منطقة الخليج توترا كبيرا على خلفية قطع كل من والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع الدوحة التي اتهمتها الدول الـ4 بـ “دعم الإرهاب والتحول عن المحيط العربي نحو ”، ما أدى إلى نشوب أزمة سياسية حادة بين هذه البلدان، بالإضافة إلى حرب إعلامية واسعة.

وكان الوزير القطري أعلن عن مباحثات مع السعودية حول الأزمة الخليجية، مشيرا إلى أن الحديث لم يدر عن المطالب الـ13 التعجيزية لعودة العلاقات مع الدوحة، وأن المفاوضات تبتعد عنها.

قال الوزير القطري في تصريحات خلال كلمته في منتدى حوارات المتوسط المنعقد بالعاصمة الإيطالية روما الاسبوع الماضي، إن “هناك مباحثات مع الأشقاء في السعودية ونأمل أن تسفر عن نتائج إيجابية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.