مفاجأة وكشف خطير.. مصادر تفضح خطة عتّال حقائب “بن زايد” لضرب اقتصاد الأردن

1

نقل موقع أردني عن مصادر وصفها بـ”العليمة”، عن خطة للقيادي الفلسطيني المفصول من حركة فتح محمد دحلان والمتواجد في الإمارات، لضرب الإقتصاد الأردني.

وقالت المصادر لموقع “خبرني” الأردني، إن “دحلان” -الذي اصطلح على تسميته “عتال حقائب ”- خطط عبر شركة محلية لبيع منتجاتها بسعر أقل من السوق لضرب المجموعة الاقتصادية الأردنية التي توظف آلاف الأردنيين.

وبينت أن الهدف من بيع المنتجات بسعر أقل؛ هو دفع المجموعة الاقتصادية لخفض سعرها أكثر من الحد الذي تحتمله، ما يعني خسارتها وتسريح موظفيها الأردنيين.

وأكدت المصادر أن الكلف التي تتحملها المجموعة أعلى من كلف غيرها من الشركات، بسبب رؤية مؤسس المجموعة في توفير فرص عمل للأردنيين على حساب الربح الفاحش، بما يدعم الاقتصاد الأردني.

يأتي ذلك في وقت تعاني فيه السوق من ركود وسط تباطؤ نشاط مختلف القطاعات الاقتصادية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    قال الله سبحانه: (وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) [الأنفال]. صدق الله العظيم
    المعني واضح جدا مهما تفعل دول الارهاب مثل الامارات والسعودية بضرب دول اخري مثل اليمن والاردن وحاليا اميركا سينقلب عكسا ضدهم ….اكبر مثال اقتصاد السعودية في الحضيض واقتصاد الامارات حدث ولا حرج …الغربيين اصبحوا يتجنبون ويخافون من السفر خصوصا للامارات بدليل سوق العقار عندهم في النازل الفنادق والبيوت المستاجرة نصفها خالي من السكان….كاميركيين نفضل السفر الان للاردن لانها معتدلة مناخيا مثل طقس كاليفورنيا الاميركية واسعارها رخيصة وشعبها ودود ورحيم واكلهم جدا لذيذ بالاضافة انهم نسايبنا وحبايبنا وهي بلد امن ولله الحمد ….نحن ننفع ونستنفنع والاقربون اولي بالمعروف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.