“الصغيرة جدا” ضربت فأوجعت.. استياء “رسمي” كبير في الإمارات والبحرين لعدم حضور أمير قطر القمة الخليجية

أظهرت الإمارات والبحرين استياء رسميا واضحا لعدم حضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، القمة الخليجية الـ40 بالرياض وتمثيل رئيس الوزراء القطري الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة للدوحة في القمة التي سبقها أحاديث عدة من مصالحة خليجية وشيكة.

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، جن جنونه لهذا الأمر وعبر عن انزعاجه لعدم حضور أمير قطر وكتب في تغريدة على صفحته الرسمية في “تويتر” رصدتها (وطن)، إن أزمة قطر في تقديري مستمرة مع قناعتي أن لكل أزمة خاتمة وأن الحلول الصادقة والمستدامة لصالح المنطقة.

وتابع زاعما:”غياب الشيخ تميم بن حمد عن قمة الرياض مرده سوء تقدير للموقف يسأل عنه مستشاروه، ويبقى الأساس في الحل ضرورة معالجة جذور الأزمة بين قطر والدول الأربع.”

من جانبه أعرب وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة عن أسفه لما وصفه بـ”عدم جدية” قطر في إنهاء الأزمة الخليجية، مشددا على تمسك الدول الأربع السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر بمطالبها المقدمة للدوحة قبل عامين.

وقالت خارجية البحرين في بيان، اليوم الثلاثاء “أعرب خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية عن أسفه لعدم جدية دولة قطر في إنهاء أزمتها مع الدول الأربع، وهو الأمر الذي كان واضحًا تمامًا في طريقة تعاملها مع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج.. وسلبيتها الشديدة والمتكررة بإرسال من ينوب عن أميرها دون أي تفويض يمكن أن يسهم في حل أزمتها”.

وشدد وزير الخارجية البحريني: “دولنا تتمسك تمامًا بموقفها وبمطالبها المشروعة والقائمة على المبادئ الست الصادرة عن اجتماع القاهرة في الخامس من تموز/ يوليو من العام 2017”.

وكان الإعلامي والكاتب القطري المعروف جابر الحرمي، علق على القمة الخليجية الـ40 في الرياض وعدم مشاركة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بهذه القمة رغم الدعوة الرسمية التي وجهت له من الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وردا على التساؤلات بشأن غياب أمير قطر عن القمة الخليجية قال “الحرمي” في لقاء له على شاشة “الجزيرة” إن الشيخ تميم لا يمثل نفسه بل يمثل شعبه.

وتابع:” فكيف يذهب إلى القمة وشعبه تحت الحصار” مضيفا “وبالتالي عندما يتم تصحيح الاوضاع حينها سيحضر الأمير وقطر لم تغب أبدا عن جميع القمم الـ40 الماضية رغم ما أصابها خلال العامين الماضيين”

وشدد الإعلامي القطري على ضرورة أن يكون هناك ملامسة للمشاغل التي يتحدث عنها الشعب الخليجي، موضحا:”فالامين العام تحدث عن انجازات لا ننكرها لكن لماذا لا يتم الحديث أيضا عن الاخفاقات نحن لسنا مؤسسة مثالية والأخطاء تحدث على مستوى العالم لكن لابد من المصارحة ومواجهة الواقع”

واختتم قادة مجلس التعاون الخليجي قمتهم الأربعين في الرياض بالتأكيد على أهمية تماسك ووحدة دول المجلس، وعلى ضرورة التكامل العسكري والأمني بينها وفقا لاتفاقية الدفاع المشترك.

وكان مراقبون قد وصفوا الأجواء، التي عقدت فيها قمة الأربعاء بالرياض، بأنها أجواء تصالحية، في حين أكد البيان الختامي لها، على أن التحديات التي تمر بها المنطقة، تؤكد أهمية تعزيز آليات التعاون بين دول المجلس، مشددا على أن الهدف الأعلى للمجلس، هو تحقيق التكامل والترابط بين دوله.

وكان الحديث عن قرب حدوث انفراجة في الأزمة الخليجية، قد تزايد قبل انعقاد القمة الخليجية، واستشهد من رأوا ذلك بما قاله وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مؤخرا، عن مفاوضات بين بلاده والسعودية فيما يتعلق بالأزمة، إضافة إلى مشاركة وفد قطري، في الاجتماع التحضيري لقمة الرياض وفق وكالة الأنباء القطرية (قنا).

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

أنور قرقاشالقمة الخليجيةالملك سلمانقطر
تعليقات (0)
اضف رأيك