تحذير خطير للعُمانيين من الدعوات لتنظيم اعتصامات.. المتربّصون سيحوّلون “السلمية” إلى “فوضى وعصيان”

1

حذّر حساب عُماني شهير مختّص بكشف وفضح الإتهامات التي تُنشر ضدّ السلطنة، من الدعوة التي أطلقت عبر هاشتاغ ؛ لتنفيذ اعتصامات في .

وأكد حساب “” العُماني الشهير بـ”تويتر” أن ٨٠٪ من الحسابات المحرضة في وسم #حان_وقت_الاعتصام، حسابات منتحلة للهوية العمانية وتدار من خارج السلطنة.

ووجّه “الشاهين” رسالة تحذير للعُمانيين قائلاً: “لا تجعل من باب العاطفة والجهل و الاندفاع من نفسك أداة سيئة بيد الآخرين ليستغلونك لضرب مصالح بلدك واستقرارها في الجانب الأمني والاقتصادي”.

وأضاف “الشاهين”: “في حين ادعاءها بسلمية الإعتصامات وإضافة الطابع الوطني المحب لبلده عليها فإنها وفي الوقت ذاته تمارس دورها الخبيث في إيجاد هوة وتعكف على توسيعها بين المواطن وقيادته ليسهل عليهم لاحقاً تحويلها من اعتصام سلمي الى غايتها الحقيقية من وعصيان عن طريق شراذمها وعملائها”.

وقال للعمانيين: “الصحافة المغرضة لن ترحمكم في هذا الشأن فهي تتربص بهذا الوطن الشامخ ليل نهار وتستأجر الإعلاميين و الصحفيين للقدح فيه بالاكاذيب حين عجزت عن إيجاد هفوة حقيقية على أرض الواقع”.

وتابع: “كونوا الدرع الذي يصد الخطر لا الخنجر الذي يطعن الظهر مهما علت أصوات المحرضين من حولكم وحاولت اقناعكم بمخالفة القواعد والآداب والنظام العام والقانون عن طريق سعيها المسيس لتشويه صورة أداء مؤسسات الدولة ورجالها “.

وكان نائب رئيس مجلس الشورى في سلطنة عمان سابقاً اسحاق بن سالم بن حمود السيابي اعتبر أن الدعوة لتنظيم اعتصام في السلطنة عبر هاشتاغ [#حان_وقت_الاعتصام]، ” فيها الكثير من الخبث والفجور والضلال”.

وقال “السيابي” في تغريدةٍ له بــ”تويتر” إنّ الدعوة للإعتصام “لا يقصد بها مصلحة الوطن ولا المواطن، وإنما لتحقيق مقاصد من في قلبه مرض ولؤم”.

وأضاف: “نعم، هناك مطالبات متعددة ومهمة لمختلف شرائح المجتمع، وحلها بحسب المتاح سيسعد الجميع”.

ووجّه حديثه للعمانيين قائلاً: “علينا جميعآ الإنتباه لما يحقق مصلحة الوطن وابنائه”.

وأكد “السيابي” أن هناك الكثير من الباحثين عن العمل، “ومنهم من(ابنائي من حملة الماجستير والبكالريوس) ينتظرون فرصة العمل مثل غيرهم من ابناء بلادي، وهم متوكلين على الله للبحث عن الوظيفة. وكل ابناء عمان في مقام ابنائنا، وعلينا جميعآ عدم الإنسياق إلى مسارات لا يعلم اهدافها إلا الله “

وجاء تداول هاشتاغ #حان_وقت_الاعتصام في إثر إستياء مواطنين نتيجة تسريح موظفين عمانيين في بعض الشركات .

ورآى مغرّدون عمانيون وحذّروا من أن بعض الجهات التي يعنيها إثارة الفتن والقلاقل في السلطنة، قد تستغل مطالب الباحثين عن عمل للعبث بأمن عُمان، داعين الى تحكيم العقل والمنطق.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    طيب على هذا الحساب الأمني تقديم البديل! وتوفير وظائف لجميع العاطلين بدلا عن الكلام الحشو الفاضي1 خخخخخخخ1 وما خفي اعظم وسترونه بأعينكم وقريبا جدا! ههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.