السجن 82 عاما لمواطن كويتي بتهمة الإساءة للشيخ صباح ومحمد بن زايد.. وهذه قصته

0

في حسم للقضية التي أثارت جدلا واسعا بين الكويتيين،  أصدر القضاء الكويتي حكمًا بسجن الناشط والمغرد ، لمدة 7 سنوات، في قضية اتهمامه بالإساءة لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.

وقضت الجنايات الكويتية، بسجن المسيليم، سبعة أعوام بتهمة الإساءة إلى أمير البلاد، والطعن في حقوقه وسلطته من خلال تغريدات عبر حسابه في ”تويتر“.

كما أسندت النيابة لـ“المسيليم“ تهمة ”الإساءة للسلطة القضائية، وإساءة استعمال الهاتف ونشر أخبار كاذبة“، لتصل أحكام السجن بحقه إلى 82 عامًا، وفقًا لصحيفة ”الراي“ الكويتية.

أقرأ أيضاً: “العفو عند المقدرة”.. أمير الانسانية الشيخ صباح الأحمد يصدر قراراً ويعفو عن أبناء من أساؤوا له

وهذا ليس الحكم الأول بحق المسيليم المقيم خارج الكويت، فقد سبق أن أصدرت المحاكم الكويتية أحكامًا ضده، آخرها في شهر يوليو الماضي حين قضت بسجنه خمسة أعوام بتهمة ”القيام بعمل عدائي ضد دولة الإمارات والعيب بالذات الأميرية“.

ومؤخراً أصدر أمير ، الشيخ صباح الأحمد الصباح، قرارا أميريا، بالعفو عن أبناء عدة عوائل كويتية، اتهموا بـ”الإساءة للذات الأميرية”.

وحسب وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، أعربت عدة عوائل كويتية عن شكرها وامتنانها لأمير البلاد، بعد إصداره قرار العفو الأميري.

وأكد ذوو وأقارب المستفيدين من العفو الأميري، أن “الالتفاتة الأميرية ليست غريبة على أمير البلاد كونه يمثل الأب لمواطنيه، وأن الأبناء من الممكن أن يرتكبوا الأخطاء غير المقصودة، ولكن المهم أنهم لا يستمرون فيها”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.