بعد فضيحتها بفرنسا مع عامل مصري.. الابنة الوحيدة للملك سلمان تفتح صندوق أسرار والدها ومعلومات تكشف لأول مرة

2

خرجت الأميرة حصة ابنة العاهل السعودي ـ الذي تصدر اسمها عناوين الصحف والمجلات العالمية قبل أشهر بعد فضيحة اعتدائها على عامل مصري في ومعاقبة محكمة فرنسية لها ـ في مقابلة جديدة فتحت فيها صندوق أسرار الذكريات وكشفت معلومات عن والدها الملك لأول مرة.

وقالت الأميرة في حوار نشرته مجلة “اليمامة” يوم الخميس، إن والدها الملك كان في فترة من الفترات يقوم بدور الأب والأم نظرا للحالة الصحية التي كانت تعاني منها والدتها، والتي استدعت بقاءها بعيدة عنها لفترات طويلة من حياتها.

وأضافت: “رغم كل تلك المعاناة كان والدي يرفض فكرة أن أدرس منازل، ويصر على تواجدي في المدرسة والجامعة وكان يوليني جل اهتمامه، رغم مشاغله ومسؤولياته المتعددة”.

وأشارت الأميرة إلى أن الملك سلمان “شخص منظم جدا، كان يخرج إلى عمله في إمارة الساعة السابعة إلا ربع حتى لو كان متعبا أو متوعكا، فهو لا يتأخر عن عمله”.

وأكدت أنه كان “يحرص على أن نتناول طعام الإفطار معه قبل ذهابنا للمدارس، ثم نلتقي به مرة أخرى وقت الغداء بحدود الساعة الثانية والنصف ظهرا، وبعد ذلك ينام قليلا ثم يذهب للقاء من جاء إلى مجلسه، حيث يمتلئ بالرجال، وبعد انصرافهم تكون هناك جلسة عائلية بسيطة، وقبل أن يذهب للنوم يصلي ويقرأ شيئا من القرآن”.

وقالت الابنة الوحيدة للملك سلمان: “ما نراه الآن من دعم للمرأة، لمسته من خلال تعامل والدي المبكر معي، فقد أعطاني الثقة وسمح لي أن أسافر وأدرس، ومنذ كنت صغيرة وأنا أسمع والدي حفظه الله يقول إن المرأة البدوية والحضرية تقلد الرجال وتركب الخيل والجمال”.

يشار إلى أنه في سبتمبر الماضي أصدرت محكمة فرنسية في باريس، حكمها على الأميرة حصة ابنة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالحبس 10 أشهر مع إيقاف التنفيذ وغرامة 10 آلاف يورو، في قضية التورط في التعدي على حرفي مصري الأصل يحمل الجنسية الفرنسية يُدعى أشرف عيد.

وصدر الحكم غيابيا ضد الأميرة السعودية ووجدت المحكمة أنها مذنبة بالعنف المسلح والتورط في احتجاز شخص ضد إرادته، بعدما أمرت حارسها بضرب وإذلال العامل الذي كان يقوم بأعمال في شقتها الفاخرة في باريس قبل 3 سنوات.

كما قضت المحكمة الفرنسية بالسجن 8 شهور مع إيقاف التنفيذ وغرامة 5 آلاف يورو على الحارس الشخصي للأميرة حصة بنت سلمان.

ولم يحضر العامل جلسة صدور الحكم كما غابت الأميرة أيضا عن الجلسة.

وكانت المحكمة عقدت في يوليو الماضي أول جلسة لها في قضية الأميرة حصة.

واتهم أشرف عيد الأميرة بأنها أمرت حارسها الشخصي بمهاجمته بعد أن اتهمته بأخذ صور ومقاطع فيديو لها في سبتمبر عام 2016.

وقال إن الحارس ضربه وقام بتقييده ووجه مسدسا نحو رأسه وأمره بتقبيل قدم الأميرة، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا
  1. Gio Jones يقول

    ال سلول عندما تكذبون كثيرأ !!!

  2. خباص يقول

    ماشاء الله وهل السماح بالرقص والمجون والحفلات الغنائية وسفر المرأة بدون محرم ودعم المتبرجات اللواتي يلبسن لباسآ خليعآ هو من الاسلام ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.