صحفي بـ”مدى مصر” يحرج السيسي بـ”2كيلو قهوة” ويجعله مسخرة تويتر بعد بيان النائب العام المفبرك ضد الموقع

0

سخر الصحافي المصري البارز بموقع “مدى مصر” حسام بهجت، من بيان النائب العام الذي صدر ضد الموقع وتلفيق اتهامات باطلة له بعد اقتحام قوات الأمن له واعتقال صحفيين والإفراج عنهم لاحقا.

وقال “بهجت” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) :”انا مكنتش عايز اقول بس بما ان بيان النائب العام بيقول انهم لقوا في مدى مصر أدوات لنشر الشائعات”

وتابع ساخرا:”مضطر اقول ان الحاجة الوحيدة اللي أخدها السادة الضباط من المكتب حسب علمنا كانت نسخة من كتاب عن هزيمة ٦٧ وشنطة فيها اتنين كيلو بن من ابو عوف عايزينهم”

وعلى غير العادة مع أزمات الصحفيين والنظام العسكري الحاكم في مصر؛ أنهت السلطات الأمنية أزمة موقع “مدى مصر”، التي بدأت بتقرير صحفي حول نجل السيسي، نتج عنه اعتقال الصحفي شادي زلط، ثم اقتحام الأمن لمقر الموقع واعتقال ثلاثة من طاقمه، ثم الإفراج عنهم بعد مرور ساعات قليلة، بعدما أحدثت الأزمة ضجة إعلامية عالمية.

واعتقلت قوات الأمن المصرية، فجر السبت 23 نوفمبر، الصحفي شادي زلط، المحرر بـ”مدى مصر”، على خلفية تقرير للموقع يكشف عن إبعاد محمود النجل الأكبر لرئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، من جهاز المخابرات العامة، وإلحاقه للعمل كملحق عسكري في روسيا.

ولم تكتف السلطات الأمنية في محاولتها الكشف عن المصادر التي تحدثت للموقع عن إبعاد نجل السيسي، بالقبض على “زلط”، ولكنها قامت قبل يومين باقتحام مقر “مدى مصر”، واحتجاز الصحفيين به، ومصادرة أجهزتهم وهواتفهم، واعتقال ثلاثة من محرري الموقع، وذلك في حضور اثنين من مراسلي قناة “فرانس24″، واللذان قاما بإبلاغ السفارة الفرنسية بالقاهرة التي تدخلت بدورها على الفور.

وبرغم اعتقال عشرات الصحفيين المصريين النقابيين وغير النقابيين لمدة سنوات على خلفية عملهم الصحفي، دون استجابة من النظام للمناشدات الحقوقية ومن الصحفيين للإفراج عنهم، إلا أن النظام وفي واقعة غير مسبوقة أفرج عن جميع المعتقلين من موقع “مدى مصر”، بعد حوالي 3 ساعات من اعتقالهم.

وروى الناشط الحقوقي والصحفي المصري حسام بهجت تفاصيل اقتحام قوات أمن الانقلاب لمقر “مدى مصر، الأحد، مشيرا عبر صفحته على “فيسبوك”، إلى أنه من حسن حظ العاملين بالموقع وجود مراسلين فرنسيين معتمدين في مصر من قناة “فرانس24″، لعمل مقابلة عن القبض على شادي زلط، مؤكدا أنهم أبلغوا سفارتهم وحضر نائب السفير الفرنسي والملحق الصحفي للسفارة لمقر الموقع.

يذكر أن إدارة التواصل الاجتماعي والتوجيه بالنيابة العامة كشفت عن أن تفتيش مقر الموقع، جاء نتيجة تحريات الأمن الوطني من إنشاء جماعة الإخوان الموقع لنشر الشائعات والأكاذيب.

وفي بيان النقابة الذي نشرته أمس فإن الاقتحام جاء عقب إذن قضائي من نيابة أمن الدولة العليا بتفتيش مقر الموقع، والكائن بوحدة سكنية بحي الدقي بمحافظة الجيزة.

وقد تم اقتحام الموقع بعدما عرض على النيابة العامة محضر بتحريات قطاع الأمن الوطني التي توصلت إلى إنشاء جماعة الإخوان الموقع الإلكتروني لنشر أخبار وشائعات كاذبة لتكدير الأمن العام.

وأوضحت النيابة  في بيانها أن التفتيش أسفر عن ضبط آلات ومعدات تستخدم في الجريمة محل الاتهام.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.