الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022
الرئيسيةالهدهدشيخة قطرية تلجم قادة دول الحصار بعد سخريتهم من حجم قطر "الصغيرة...

شيخة قطرية تلجم قادة دول الحصار بعد سخريتهم من حجم قطر “الصغيرة جداً جداً”.. هذا ما قالته عن اتصال الكبار

- Advertisement -

وطن- علقت الشيخة القطرية، مريم آل ثاني، على الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، شاكراً إياه على جهود الدوحة في تسهيل عملية إطلاق رهينتين كانتا محتجزتين في أفغانستان.

وقالت الشيخة مريم آل ثاني في تغريدة رصدتها “وطن”، متفاخرة بما أنجزه الأمير تميم بن حمد..( ليس شرطاً أن تكون كبير “جغرافياً”، المهم أن يكون تأثيرك “الجيوسياسي” كبير!، هنا الفرق! عرفتوا الآن من الكبير؟ دبلوماسية الوساطة #قطر دائماً تنجح بها??✅ ).

- Advertisement -

وغالباً ما كانت دول الحصار تسخر من حجم دولة قطر، وهو الامر الذي دفع وزير خارجية السعودية السابق عادل الجبير إلى السخرية منها في احد المؤتمرات الصحافية واصفاً إياها بـ”صغيرة جداً جداً جدا”، الامر الذي عرضه إلى سخرية واسعة بعد النجاحات التي حققتها قطر على مدى السنوات الماضية، قياساً بالنكاسات التي أصابت السعودية “العظمى”، كما أحبو تسميتها والفضائح التي ضربت المملكة مؤخراً.

الشيخ حمد بن جاسم يغرّد عن المصالحة مع دول الحصار .. وهذا ما قاله

وفي 12 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أعلنت أفغانستان الإفراج عن 3 من قيادات “طالبان”، في إطار صفقة تبادل مشروطة بتحرير الحركة لرهينتين اثنتين، إحداهما أمريكي والآخر أسترالي محتجزين منذ 2017.

والرهينتان هما الأمريكي كيفن كينغ (63 عاما) والأسترالي تيموثي ويكس (50 عاما)، وكانا يعملان بالجامعة الأمريكية في أفغانستان.

- Advertisement -

وأعلنت مصادر في حركة طالبان، الثلاثاء، إن 3 من قياداتها غادروا إلى قطر إثر الإفراج عنهم، الأسبوع الماضي، في إطار صفقة تبادل رهائن مع الحكومة الأفغانية.

والخميس، قالت الخارجية القطرية إن “تبادل محتجزين بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، “بادرة حسن نية” من الجانبين؛ للمضي قدما في محادثات السلام، وإحراز تقدم لإنهاء الحرب في أفغانستان”.

واحتفى ترمب، بالخطوة، التي جرت الثلاثاء، وأعرب عن أمله في أن تترتب عليها خطوات سلام أخرى، من قبيل وقف إطلاق النار.

وتوجه ترمب، في تغريدة عبر تويتر، بالشكر إلى الرئيس الأفغاني، أشرف غني، وعبّر عن مشاركته ذوي “كينغ” و”ويكس” أفراحهم.

واعتبرت الحكومة الأسترالية والحركة أن صفقة التبادل، التي شملت “أنس حقاني”، شقيق نائب زعيم طالبان، بمثابة إجراء “لبناء الثقة”.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون في بيان “نحن بغاية السرور والارتياح” مضيفا أن عائلة ويكس طلبت من الحكومة نقل شكرها وارتياحها.

الشيخة مريم آل ثاني ساخرة: ترامب لم يشبع حتى الآن.. لا يزال يطالب جمهورية الموز بالمزيد من الأموال

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث