أحد جواسيس ابن سلمان “الثلاثة” يدفع ببراءته من تهمة التجسس للسعودية ولكن هذا ما جرى

0

دفع موظف سابق في شركة متهم بالتجسس لصالح ، يوم الأربعاء، ببراءته من التهم الموجهة إليه في سان فرانسيسكو حيث لا يزال محتجزا.

ووجهت لأحمد في وقت سابق من هذا الشهر تهمة التجسس مع علي الزبارة، وهو أيضا موظف سابق في تويتر، وأحمد المطيري، الذي كان يعمل مع العائلة المالكة السعودية.

وتضع هذه القضية وادي السيليكون في دائرة الضوء فيما يتعلق بحماية البيانات الشخصية، بما في ذلك من موظفي شركات التكنولوجيا الذين لا مبرر لوصولهم للمعلومات، كما تمثل القضية صراعا علنيا بين الولايات المتحدة وواحدة من أهم حلفائها. حسب “رويترز”.

وتقول الشكوى إن أبو عمو دخل مرارا على حساب أحد أبرز المنتقدين للعائلة المالكة السعودية في أوائل عام 2015.

وفي إحدى المرات، استطاع الاطلاع على البريد الإلكتروني ورقم الهاتف المرتبط بالحساب. ودخل أبو عمو أيضا على حساب منتقد سعودي ثان للحصول على معلومات.

وكان قاض اتحادي في سان فرانسيسكو قد أمر بإطلاق سراحه الأسبوع المقبل، لكن المدعين طعنوا على هذا القرار.

وخلال جلسة يوم الأربعاء، وافق القاضي إدوارد تشين على سماع مرافعة الدفاع بشأن الطعن على إطلاق سراح أبو عمو ودراسة تجديد قرار الحبس صباح اليوم الخميس.

وصدرت أوامر اعتقال بحق الزبارة والمطيري، اللذين يعتقد أنهما في السعودية.

وكانت قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن أحد المتورطين في عملية التجسس، طبقا لمذكرات المحكمة، مرتبط بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي خلصت وكالة الاستخبارات الأميركية إلى أنه أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي في إسطنبول العام الماضي.

وبحسب “واشنطن بوست”، يُعتقد أن أبو عمو قام بالتجسس على حسابات ثلاثة مستخدمين لـ “تويتر”، من ضمنهم شخص تُناقش منشوراته الأعمال الداخلية للقيادة السعودية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.