بصق أطفال القدس على وجهه لم يكن كافياً.. المطبع السعودي يُحيّي إسرائيل على مجازرها في غزة كما يريد “بن سلمان”!

1

يبدو أنّ كمية البصق التي وجّهها أطفال مدينة القدس المحتلة لوجه المطبع السعودي حينما زارَ المسجد الأقصى “مطبّعاً” بحماية شرطة الإحتلال الإسرائيليّ، لم تكن كافيةً لأن تردعه عن توجهاته الداعمة للإحتلال الإسرائيلي.

ونشر المطبع السعودي مقطع فيديو على حسابه بـ”تويتر” صوّره من قلب العاصمة ، عبّر فيه عن دعمه وتأييده للقصف الذي تشنه الطائرات الحربية الإسرائيلية على ، والذي أدى لاستشهاد 34 شهيدا، وعشرات الجرحى.

وفي الفيديو يقول محمد سعود: “مواطني أنا موجود في الرياض بالسعودية، وأريد أن أدعو لكم بالنصر على الإرهاب .. أنا أدعم دولة وشعبها اليهودي وأدعو لحكومة ونتنياهو بالنصر على الإرهاب “.

وقال في فيديو آخر إنه يشجب ويدين ما تقوم به حركتا حماس والجهاد الإسلامي، وأنّه يصلي لأجل “سلام” الشعب الإسرائيلي.

وتوصلت مصر الى تهدئة بين الإحتلال الاسرائيلي والفصائل الفلسطينية في غزة بعد يومين من التصعيد أعقب اغتيال قائد سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في شمال غزة بهاء ابوالعطا وزوجته بقصف منزله في حيّ الشجاعية.

وردّت سرايا القدس وفصائل المقاومة على عملية الإغتيال بقصف المستوطنات والمدن الاسرائيلية بمئات الصواريخ، فيما هاجمت الطائرات الحربية الاسرائيلية عشرات الاهداف في القطاع، ما أدّى لارتقاء 34 شهيدا، وعشرات الجرحى معظمهم أطفال ونساء.

وفجر الجمعة ورغم التهدئة، شنّت مقاتلات إسرائيلية حوالي 10 غارات على 3 مواقع تتبع لسرايا القدس، في منطقتي خانيونس ورفح، جنوبي قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

ويأتي القصف بعد نحو 3 ساعات على إعلان الجيش، التصدي لقذيفتين أطلقتا من القطاع، باتجاه مناطق إسرائيلية تقع بمحاذاته.

جديرٌ بالذّكر أن المطبع السعودي محمد سعود، طُرد بـ”البصق والنعال”، من باحات المسجد الاقصى المبارك في يوليو ٢٠١٩، بعد وصوله ضمن وفد صحفي عربي مطبّع إلى “إسرائيل”.

ولا يتوقف المطبع محمد سعود عن نشر آرائه الداعمة لـ”إسرائيل” وجيشها، ورئيس حكومتها بنيامين نتنياهو، وفي الوقت ذاته يهاجم المقاومة الفلسطينية وينعتها بالإرهاب، دون أن يتعرّض للمحاسبة من قبل النّظام السعودي، ما رآى فيه مراقبون ضوءاً أخضر مُنِحَ لـ”سعود” ليعبر عن وجهة نظر النظام السعودي وولي العهد .

قد يعجبك ايضا
  1. Obaid يقول

    شوف حبيبي انت واياه لاتصيرو كذابين ومنافقين واليهود واسرائيل اتوقع صاروا افضل منكم بمراحل كبيرة وكثيرة.. اقل شي اللي بقلوبهم مصرحين به وماخذينه عقيده زياده،، اما انتو لابنتو مسلمين ولابنتو نصارى ولابنتو يهود مذبذبين هنا وهناك دينكم الحقيقي الشرك والسلطة والمال واستعباد الرجال ولواطة الاطفال وزنى الحلال،،
    لأنه في الحقيقة حنا كنا نقول اول انو اليهود واسرائيل والصهيون معتدين بالشرك والسحر على ذات الرب سبحانه وقاتلين انبيائهم ولاعنهم الله وغاضب عليهم وبكذا لايجوز محاباتهم او توليهم ومناصرتهم على ماهم عليه من الظلم والفجور..
    انما في الحقيقة والواقع غدونا صراحة أسوء منهم شرك بالله وسحر وظلم ونهب وقتل للصالحين واهل الخير والعدل ومحاربتهم بل دفنهم احياء في اصرار على الفجر والعهر والخبث المنقطع النظير..
    فلماذا لازلنا الى اليوم نرى انفسنا افضل من اليهود واسرائيل والصهيون مادام معيار التفضيل الإلاهي قد اظمحل بل واصبح البعض اسوء منهم..
    فالواجب الاعتراف بالحق اقل شيى فلم يعد هناك مجال للتخبى والتخفي والنفاق وكثرة الأوجه وتغير الألوان.. الحق يجب ان يقال لم يعد هناك سوى حسد وضغينه او ربما تحايل على انفسنا امام العالم بأننا اصحاب الرسالة الدينية الأسلامية الخاتمة لجميع الأمم..هههههههههههههههه
    فمايدور اليوم في العالم ليس سوى حروب على المال والسلطة ومافيه من شهوات وملذات وياحلاوة عالمزز والدسكوات والشرب والرقصات..
    هااااااااااااااااي حبايب.. يالبا الحلوين..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.