مشاهد تقشعر لها الأبدان.. هكذا تقتل إسرائيل بصواريخها وإرهابها أبناء قطاع غزة في التصعيد المتواصل لليوم الثاني

0

يستمر العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، ووسعت قوات الاحتلال دائرة استهدافها وكثفت غاراتها؛ مما أدى إلى ارتفاع عدد الشهداء إلى 23  و70 مصابا حتى اللحظة.

ويواصل جيش الاحتلال شن غاراته الجوية على مناطق متفرقة من ، ويقول إنه يستهدف مواقع حركة الجهاد الإسلامي، بعد أن أعلن عن اغتيال القيادي فيها بهاء أبو العطا أمس الثلاثاء.

ودفعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتعزيزات عسكرية إلى الحدود مع قطاع غزة، واستدعى الجيش الإسرائيلي مئات من جنود الاحتياط، بعد إعلان حالة التأهب والاستنفار في المدن والبلدات الإسرائيلية، على مدى ثمانين كيلومترا من حدود قطاع غزة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مستهل الجلسة الاستثنائية لحكومته إن ستواصل توجيه الضربات لحركة الجهاد الإسلامي، مؤكدا أن قواته دمرت أهدافا وصفها بالمهمة لحركة الجهاد.

وأعلن نتنياهو أن أمام حركة الجهاد الاسلامي “خيارا واحدا”: إما وقف الهجمات أو التعرض لمزيد من الضربات.

اقرأ أيضاً: يوم ثانٍ من التصعيد في غزة.. المقاومة الفلسطينية بدأت “الحساب المفتوح” مع الاحتلال وحصيلة الشهداء ترتفع

في غضون ذلك، واصلت طائرات الاحتلال قصفها، صباح اليوم الأربعاء، لمجموعة من المواقع في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وقصفت الطائرات الإسرائيلية بصاروخ واحد أرضا زراعية بحي تل الهوا غرب مدينة غزة ملحقة أضرارا مادية بعدد من المنازل التي تحطم زجاجها.

كما قصفت الطائرات الإسرائيلية أرضا زراعية شرق دير البلح ومنطقة جحر الديك وسط قطاع غزة، حسب المصدر نفسه.

وفي السياق، ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست، صباح اليوم، أن رشقة صاروخية ضربت إسرائيل من قطاع غزة بعد ليلة هادئة.

وأضافت أن صافرات الإنذار دوت بعد إطلاق صواريخ باتجاه المجتمعات الحدودية مع غزة ومنطقة سهل يهوده وبيت شيمش.

وحسب الصحيفة، تعرضت إسرائيل لنحو 200 قذيفة صاروخية أمس الثلاثاء، بعد اغتيال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا.

هذا وأصيبت إسرائيلية، الاربعاء، بجروح إثر سقوط صاروخ على مبنى في في مدينة عسقلان.

وذكرت المصادر العبرية، أن المصابة نقلت إلى مستشفى برزلاي في عسقلان لتلقي العلاج، ووصفت إصابتها بالمتوسطة.

وسبق الإعلان عن سقوط الصاروخ إطلاق صافرات الإنذار في مدينة عسقلان.

رد المقاومة

في المقابل، تستمر فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بإطلاق القذائف الصاروخية باتجاه إسرائيل.

فقد أعلنت سرايا القدس (الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي) استهداف عدد من المدن الإسرائيلية ومستوطنات غلاف غزة بعشرات الرشقات الصاروخية.

وقالت سرايا القدس في بيان إنها أصابت أهدافا في القدس وتل أبيب وأسدود وعسقلان بدقة عالية، وأكدت السرايا استمرار ردها على غارات الاحتلال الإسرائيلي واغتيال القيادي أبو العطا.

وفي البداية، أعلن جيش الاحتلال رصد 190 قذيفة أطلقت من غزة، كما أعلن حالة الاستنفار حتى مسافة ثمانين كيلومترا، واستدعى المئات من جنود الاحتياط.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.