الرئيسيةالهدهدمستقبل ابن سلمان ومخططات ابن زايد على المحك.. عزل ترامب بات واردا...

مستقبل ابن سلمان ومخططات ابن زايد على المحك.. عزل ترامب بات واردا بشكل كبير والكونجرس يبدأ أول جلسة استماع علنية

- Advertisement -

وطن- في تهديد لمستقبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومخططات محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي اللذين يستغلان حماية ترامب من العقوبات الدولية ضدهما، بدأت أولى الجلسات العلنية في مجلس النواب الأمريكي، في إطار تحقيق بشأن مساءلة ترامب، فيما إذا كان ضغط على أوكرانيا لاستهداف جو بايدن منافسه الديمقراطي المحتمل في الانتخابات الرئاسية 2020.

جاءت هذه الجلسات عقب جلسات استماع طويلة حول القضية الأوكرانية، بدأت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وجرت بشكل سري في الكونغرس لعزل ترمب.

سيكون أول من يدلي بشهادته سفير الولايات المتحدة بالنيابة لدى أوكرانيا، بيل تايلور، ونائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي، جورج كينت. يوجد في القاعة العشرات من الصحفيين والمصورين وأطقم التلفزيون.

- Advertisement -

وسيتم بث جلسات الاستماع مباشرة عبر الإنترنت وعلى القنوات التلفزيونية الأمريكية الرئيسية.

هذا وكان موظف في الاستخبارات الأمريكية قد كشف عن مكالمة هاتفية جرت، في 25 تموز/يوليو الماضي، بين الرئيس الأمريكي ونظيره الأوكراني، ودفعت هذه المسألة الديموقراطيين، الذين يسيطرون على مجلس النواب إلى فتح تحقيق في 25 أيلول/سبتمبر بشبهة إساءة الرئيس استخدام سلطته بطلب المساعدة من دولة أجنبية للتدخل في الانتخابات في محاولة لتشويه سمعة خصمه السياسي، جو بايدن.

وسيتقرّر بنتيجة هذا التحقيق ما إذا كان المجلس سيصوّت على توجيه اتّهام رسمي للرئيس، وبالتالي ترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترامب وعزله، أو تبرئته وبالتالي استمراره في منصبه.

- Advertisement -

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، في وقت سابق، أن التحقيقات بشأن عزل الرئيس الأمريكي ستركز على سلوكه حيال أوكرانيا، والادعاءات المتعلقة به. وكانت “وول ستريت جورنال” أشارت إلى أن ترامب في هذه المحادثة حث زيلينسكي على بدء تحقيق ضد هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن، منافس ترامب المحتمل في انتخابات 2020.

وكان هانتر بايدن، عضواً في مجلس إدارة مجموعة ” بوريزما كروب”، إحدى أكبر شركات الغاز الخاصة في أوكرانيا. ووجهت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، استدعاء لبومبيو على خلفية امتناعه عن تقديم وثائق تتعلق بأوكرانيا.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الـ 2 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أن التحقيق الذي أطلقه الديموقراطيون في مجلس النواب بهدف عزله، هو انقلاب ومحاولة للاستيلاء على السلطة.

يبدو أن مزيدا من “الرز” قد وصله من ابن سلمان.. ترامب يتخذ قرارا عاجلا بحق السعودية ويبلغ به الكونجرس

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. في الحقيقة لم يكن هناك اي تقدم فيما يخص حقوق المواطن،، في عهد الرئيس ترامب مع مايضفيه علينا بين الحين والآخر من الفكاهات والضحكات على رؤساء الخليج،،
    انما كان ينبغي عليه الأللتفات الى حقوق المواطنين بدلاً من الأنشغال في امور السياسات الأخرى اللتي ربما لاتجدى اي نفع على المدى الطول.. فالحقوق لاتموت وحتى ان مات صاحبها فستبقى معلقة في السماء لحين النيل من تلك العصابات النتنة العفنة
    القبيحة الماسخة،،
    والشعوب تشتعل من الداخل حتى وان تظاهرت بالروتينية والنسيان فعندما تدرك جيداً مامعنى الحقوق ومامساومتها بالحياة فلن تتردد في الانفجار الغير إرادي ربما حينما ينفذ الصبر ويصل الغضب اقصاه حينها لاتستطيع الاقدار سوى على الاستجابة،،

  2. او يمكن بعد انو الصغار الطازه المستجدين قامو يصلحو فيها خرق محترم على الكبار القديمين،،

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث