كاتب إماراتي أصيب بالجنون بعدما مرغت قطر أنوف قادة الحصار بالتراب ووافقوا على المشاركة في “خليجي24”

0

وضع الاعلامي الإماراتي، ماجد الرئيسي، نفسه في موقف محرج للغاية، بعد تغريدة مثيرة أطلقها معلقاً على “رضوخ ” ومن معها من دول الحصار “ والبحرين”، للمشاركة في بطولة “”, المنوي إقامتها على أرض “عدوتهم” نهاية الشهر الجاري.

وحاول الرئيسي في تغريدة رصدتها “وطن”، أن يخفف من حدة اللطمة القوية التي تعرضت لها الإمارات، قائلاً :” الاعتقاد بأن المشاركة الرياضية هو انتصار سياسي هو اعتقاد صاحب المنطق الأعوج “.

اقرأ أيضاً: دول الحصار تتراجع عن موقفها بشأن بطولة “خليجي24” في الدوحة .. فما الذي حدث؟؟

وزاد على ما سبق ( المشكلة ليست مع كرة، المشكلة أساسها سلوكيات لن تعالج إلا بتنفيذ ١٣ شرط ).!!

وقررت دول الحصار (السعودية والبحرين والإمارات)، المشاركة في بطولة كأس الخليج لكرة القدم “خليجي24″، المقررة في الدوحة، وهي مطأطأة رأسها، حيث من المقرر أن تقام تلك البطولة في 24 نوفمبر الجاري وتستمر حتى 6 ديسمبر المقبل، بمشاركة خمسة منتخبات فقط هي وعمان والعراق واليمن بالإضافة الى قطر المضيفة.

وسريعاً استطاع القطريون إلجام الكاتب الإماراتي الذي أراد أن يطبل لولاة أمره بعد هزيمتهم أمام قطر الصغيرة جداً جداً كما يعتقدون.

اقرأ أيضاً: السعودية تلقت ضربات متتالية وهذا ما تريده.. مغرد قطري يكشف سبب زيارة ابن سلمان لسلطنة عمان

وردت الناشطة القطرية أمينة الكواري قائلة للرئيسي :” روح قول هالكلام لمستشاركم اللي كان فرحان امس ويبشركم بالصلح مع قطر عشان دعيناكم لكاس الخليج”, وأضافت :” وعلى فكرة قطر وشعب قطر بخير بدونكم ولله الحمد ولاتغير علينا شي الا زدنا خير ونعمة وتكاتف ومحبة لحكومتنا ولقائدنا المجد ولاحد يبي صلحكم ولاخرابيطكم اللي عادينها سياسة “.

فيما سخر بوخالد الكبيسي من تغريدة الرئيسي قائلاً له :” المكابره رغم الرضوخ العلني.. حاصرتوا قطر جو وبر وبجر ومنعتوا من يتعاطف معها ورفضتوا المشاركه في جميع الأنشطة الرياضية وتم رفض المشاركه في ومن ثم قررتوا المشاركه ع العموم من عادات واخلاق أهل قطر اكرام الضيف وما قمتوا به سابقاً برمي النعل وشتم منتخب قطر لن تروه عندنا “.

https://twitter.com/Mi_Amore_Qtr/status/1194519209444888576?s=20

وبعودة مشاركة “الثلاثي” سيتم إجراء قرعة جديدة وفق النظام السابق الذي يتمثل في توزيع المنتخبات الثمانية على مجموعتين، تضم كل منها أربعة فرق، على ان تقام المنافسات في الموعد المحدد سابقاً.

الجدير ذكره أن البطولة شهدت ارتفاع عدد المنتخبات إلى 8، بدءاً من النسخة الـ17 في الدوحة العام 2004، وباتت الدورة تقام بنظام توزيع الفرق على مجموعتين يتأهل منهما صاحبا المركزين الأول والثاني الى الدور نصف النهائي، على ان يلتقي الفائزان فيه في المباراة النهائية.

وكان الاتحاد القطري للعبة أكد في بيانات صحافية سابقة ترحيبه بمشاركة منتخبات السعودية والإمارات والبحرين في أي وقت يسبق انطلاق البطولة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.