تشريح جثة هيثم أحمد زكي يكشف “مفاجأة” عن سبب الوفاة.. وهذا هو الوريث الوحيد للعائلة الفنية التي انقطع نسلها

0

فجرت مصادر أمنية وقضائية في نيابة أول وثانٍ الشيخ زايد، الخميس، مفاجأة جديدة بشأن سبب وفاة الفنان .

وأكدت المصادر في تصريحات لصحيفة “المصري اليوم”، الخميس، أن التحقيقات فجرت مفاجأة أن «المغص والتقلصات التي أصابت الفنان الشاب كانت نتيجة تناوله العقاقير ومقويات العضلات، وأنه يوم إصابته بالإعياء كان عائدًا من (الجيم)، ومرهق بسبب التمارين، وتعاطيه جرعة زائدة من العقاقير التي تسببت في إعيائه».

وتحفظ فريق التحقيقات على كاميرات المراقبة بالكمباوند، وبفحصها تبين أن «زكى» نزل من منزله برفقة أفراد أمن ونقلوه إلى الصيدلية، ثم أعادوه مرة أخرى.

وذكر أفراد الأمن أنهم قالوا لـ«زكي»: «محتاج أي حاجة تاني؟»، فأجابهم: «محتاج أقعد لوحدي أرتاح»، وباتصالهم به في اليوم التالى، للاطمئنان لم يجب على اتصالاتهم، وزاد قلقهم مع حضور خطيبته وخالته، وأكدوا عدم الإجابة على الاتصالات، ليبلغوا الشرطة التي أخطرت النيابة لكسر باب الشقة، ليتم العثور على الجثمان بأرضية الحمام.

وأشارت التحقيقات إلى أنه صدر قرار بتشريح جثمان «زكي» للتأكد من عدم وجود شبهة جنائية وراءها. وصرحت النيابة بدفن جثمان الفنان هيثم أحمد زكى، وقررت النيابة تشريح الجثمان بمعرفة خبراء مصلحة الطب الشرعى، لتحديد أسباب الوفاة.

وانتقلت النيابة لمشرحة زينهم لمناظرة جثمان الفنان الشاب، وتبين عدم وجود إصابات ظاهرية بجسده.

وعاين إسلام شاكر، وكيل النائب العام، شقة الفنان زكى، وتبين سلامة كافة منافذ الشقة، وعدم وجود بعثرة بمحتوياتها، وأن المتوفى يقيم بمفرده، فيما استمع فريق التحقيقات لأقوال أفراد أمن بـ«الكمباوند»، الذين استغاثت بهم خطيبة زكى، وقالوا إنه فجر الأربعاء شعر الفنان بإصابته بإعياء وقىء شديد ومغص، وساعدوه للتوجه لأقرب صيدلية بـ«الكمباوند»، إذ حقنه الصيدلي بمسكن، ثم كتب دواءً للمصاب، ليعود أفراد الأمن بالأخير لشقته، وصعدوا إليها، ثم فوجئوا بوفاته.

وقالت خطيبة الفنان هيثم زكي للنيابة إنها اتصلت على خطيبها كثيرًا، ولم يجب عليها يوم وفاته، واتصلت بالشرطة هى وخالة زكى لتخطر النيابة لكسر باب الشقة، وعثر على جثمان الفنان الشاب بأرضية الحمام وقد فارق الحياة.

وأشارت إلى أن خطيبها كان مريضًا قبل أيام وتوجه لأحد الأطباء، ويوم وفاته قلقت عليه عقب تكرار اتصالها عليه دون إجابة.

الوريث الوحيد

من جانب آخر أكدت الفنانة المصرية “شهيرة” أنه بعد انفصال هالة فؤاد عن النجم الراحل احمد زكي تزوجت من الخبير السياحى عز الدين بركات، لتنجب سنة 1990 ابنها الثانى رامى، وتتوفى بعدها فى 10 مايو سنة 1993، تاركة هيثم فى سن التاسعة ورامى فى سن ثلاث سنوات.

ولفتت شهيرة في تصريحات لها إلى أن رامي يعد الوريث الوحيد للراحل الفنان هيثم احمد زكي ، موضحة أنه طوال حياته يعيش خارج مع والده على حد علمها.

وبوفاة هيثم احمد زكي يسدل الستار على عائلة الفنان أحمد زكي الذى تزوج من الفنانة هالة فؤاد سنة 1983 وأنجبا هيثم فى أبريل 1984، قبل إعلان انفصالهما بعد بضعة أشهر.

ولعدم وجود أقارب من الدرجة الأولى للفنان الراحل هيثم احمد زكي تسلم الفنان أشرف زكى نقيب الممثلين الجثمان من المشرحة وتشيع صلاة الجنازة من مسجد مصطفى محمود.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.