مول الانقلاب الفاشل ضد أردوغان.. تركيا تطلب من الإنتربول إصدار مذكرة اعتقال لـ محمد دحلان

2

 تزامنا مع الظهور الأخير للقيادي الفلسطيني الهارب على “إم بي سي” مع عمرو أديب، أكدت مصادر مطلعة أن طلبت من إصدار مذكرة لـ دحلان المقيم في الإمارات.

وأوضحت المصادر بحسب صحيفة “الوطن” الخليجية أن تركيا لديها دليل على تورط دحلان في القضايا التي تؤثر على أمنها القومي.

وكشف الناشط الإماراتي في مجال حقوق الإنسان، عبد الله الطويل، منذ بضعة أيام أن تركيا طلبت من الولايات المتحدة المساعدة في تسليم دحلان لمحاكمته في تركيا مقابل إيقاف عملياتها العسكرية في شمال شرق سوريا.

وتتهم السلطات التركية دَحَلان بتحويل الأموال إلى الجماعات التي نظمت محاولة الانقلاب على الرئيس في 15 يوليو 2016.

وكان دَحَلان شن هجومًا عنيفًا على الرئيس التركي بعد أيام من اتهام وزير الخارجية التركي له بالجاسوسية لإسرائيل.

وقال دحلان في لقاء مع قناة إم بي سي إن أردوغان يعتبر نفسه قائداً للمؤمنين، واتهمه بسرقة الذهب من البنك المركزي الليبي، وتوفير بيئة آمنة لزعيم داعش السابق أبو بكر البغدادي، في المناطق التي تسيطر عليها تركيا في شمال سوريا.

وأضاف “أردوغان شخص واهم وغير مستقر عقلياً، ويرغب في إحياء الإمبراطورية العثمانية من أجل احتلال العالم العربي”، مضيفًا أنه استولى على مصر في وقت غفلت فيه السلطات المصرية عن خطته، في حقبة الرئيس محمد مرسي.

وزعم أن الحكومة التركية تستطر على المنظمات الإرهابية في سوريا، وأن تمولها.

كما قال إن الرئيس التركي تلقى “دية” عن ضحايا سفينة مرمرة التركية التي هاجمتها إسرائيل أثناء إبحارها لكسر الحصار عن قطاع غزة قبل سنوات، والتي قتل فيها عشرة أتراك على يد الجيش الإسرائيلي.

وذكر أنه لن يتأثر بالهجوم التركي الذي استهدفه.

أقرأ أيضاً: مغرد عُماني يكشف عن مخطط يقوده دحلان لضرب استقرار الأردن.. وهذه المناشدة وجهها لـ” عُمان والكويت والمغرب وقطر”

وأثارت تعليقات الرجل الذي يعمل مستشارًا أمنيًا لدى ولي عهد أبوظبي ردود فعل ساخطة من مستخدمي تويتر الذين قالوا إن المسؤول الفلسطيني السابق كان يتبع تعليمات بن زايد.

وأكد النشطاء أن تصريحات دحلان أظهرت غضبه ضد الاتهامات التي وجهها وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الذي قال إن دحلان يعمل لصالح إسرائيل.

أقرأ أيضاً: ابن زايد يمنع مفتي فلسطين من دخول الإمارات لأجل عيون “دحلان”.. وهذا ما حدث

وقال أوغلو موجهًا حديثه لدولة الإمارات العربية المتحدة: “هناك إرهابي اسمه محمد دحلان هرب عندكم لأنه عميل لإسرائيل”.

وأشار أوغلو إلى أن الإمارات العربية المتحدة حاولت تعيين دحلان في منصب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. الثورة للأحرار يقول

    هل أردوغان هو الذي نشر الفقر والجهل وزنا المحارم والرشوة في العالم العربي،حكام العرب لم يقدمو أي شيء للشعوب العربية سوى الإستبداد والعبودية. الشعوب العربية كلها تعرفك يا دحلان على حقيقتك أنت أكبر واحد تلعق أحذية أبناء زايد

  2. Adam يقول

    سيتم القاء القبض عليك يا دحلان .لقد انتهي دورك في العالم الوسخ هذا الذي منحك حرية الخيانة و الوساخة و الحقارة يا سافل يا ابو شبشب زنوبة لقد كنت اقل قيمة من المزبلة يا واطي .لقد انتهيت يا دحلان ما دام العملاق اردوغان ورائك سيتم تسليمك لتركيا العظيمة و بقرا من ابن زايد حبيبك مقابل ان تسامح تركيا القذر محمد بن زايد قريبا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.