وزير النقل المصري يطبل للسيسي بعد أن قرر التخلص منه ويتعهد بتأليف كتاب عن “وطنيته وإخلاصه”!

1

وصف وزير النقل المصري، ، رئيس النظام ، بـ”الزعيم الوطني” من الطراز الفريد- كما واسماه- في محاولة منه للتطبيل للرئيس الذي قرر التضحية به واعتباره كبش فداء بعد حوادث النقل التي شهدتها مؤخرا، مضيفاً :” يتدخل بنفسه في كل صفقات وزارات النقل، خاصة عربات القطارات والجرارات الجديدة، ويكلفنا باستمرار بإنجاز الصفقات ذات المواصفات الفنية العالية لإنعاش أسطول السكة الحديد”.

وأضاف خلال كلمته في جلسة «التصدير.. الرؤية والمعوقات»، خلال فعاليات اليوم الثاني والأخير لمؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي السادس:» هكتب كتاب عن وطنية وإخلاص الرئيس السيسي، ومجلدات فيما يقدمه الرئيس السيسي لخدمة بلده».

ويأتي ذلك بعد أيام من هجوم شنه إعلاميون مؤيدون للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على الوزير، وطالبوه بتقديم استقالته، بعد واقعة مقتل شاب وإصابة آخر، دفع بهما محصل أحد القطارات أمس الأول من الباب أثناء سير القطار، بسبب عدم امتلاكهما نقودا أو هوية.

وأثارت تصريحات وزير النقل بشأن الواقعة غضبا واسعا، بعد أن قال إن الشابين قفزا من القطار عندما طالبهما المحصل بدفع قيمة التذكرة.

وأضاف الوزير: «الراكبان ليسا طفلين، والمحصل لم يقم بدفعهما من القطار، وهذا ليس دفاعا عنه، ومن سيخطىء سيواجه أقصى عقاب والموضوع في النيابة، ولا أرضى أن يتأذى أي مواطن بسببنا».

وبين: «الأكيد أن المحصل لم يدفعهما من القطار، والأول لأن وزنه ثقيل وقع ما بين القطار والرصيف، والثاني لأن وزنه خفيف استطاع القفز من القطار وأصيب بإصابات طفيفة، والموضوع في النيابة العامة وهي ستقرر العقوبة».

وسخر الإعلامي نشأت الديهي من تصريح الوزير حول حادث إجبار المحصل لمواطنين على القفز من القطار، بأنه لن يسمح بأي تهاون في حق أي مواطن، معقبا: «التهاون حدث بالفعل».

ووجه مقدم برنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «تي أي أن» حديثه إلى وزير النقل، ورئيس هيئة السكك الحديدية، والمحصل، قائلا: «لو الأمر بيدي سأجعلكم تقفزون من القطار». وشدد على ضرورة محاسبة هؤلاء على الحادثة اللا إنسانية.

كذلك شن الإعلامي أحمد موسى هجومًا على هيئة السكك الحديدية، بعد بيانها الذي أصدرته بشأن واقعة مصرع راكب أسفل عجلات القطار وإصابة آخر، بسبب عدم امتلاكهما ثمن التذكرة. وقال خلال برنامج «على مسؤوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»: «إن بيان السكة الحديدية الذي أصدرته بشأن تفاصيل الواقعة كاذب ويسيء للهيئة ولوزارة النقل ولجميع الأشخاص الذين يعملون داخل الهيئة، وعلى رأسهم الفريق كامل الوزير، ويجب التوقف أمام هذه الجريمة»، مشيرا إلى انه من أكثر الداعمين للوزير ولكن «لا بد من اتخاذ موقف حاسم».

وقالت مصادر مطلعة إن حديث رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي مؤخراً عن  تفعيل آلية الاستجواب للمسؤولين عبر مجلس الشعب، كان يقصد به كامل الوزير وزير النقل، إذ سيكون الاستجواب القادم بالبرلمان المصري من نصيبه.

أقرأ أيضاً: كبش فداء.. السيسي قرر التضحية بأحد المقربين جدا منه لامتصاص غضب الشعب وأعطى الإشارة لمجلس النواب

المصادر البرلمانية المطلعة كشفت لموقع “عربي بوست” أنه ستتم التضحية بكامل الوزير قريباً لتهدئة الرأي العام بعد حادثة إلقاء شاب بنفسه من القطار بأوامر من المحصل لأنه لم يكن يمتلك ثمن التذكرة.

ويأتي هذا التوجيه الرئاسي بتفعيل آلية الاستجواب «في سياق تهدئة الرأي العام وتخفيف حالة الاحتقان ضد السيسي وتوجيه بوصلة هذا الاحتقان نحو الحكومة»، خاصة مع تصاعد الغضب الشعبي من الإجراءات الاقتصادية القاسية في الفترة الأخيرة، واستنفار لدى الجماهير منذ مظاهرات 20 سبتمبر/أيلول 2019، في أعقاب ما كشفه الفنان والمقاول المصري محمد علي عن فساد الجيش والهيئة الهندسية التي كان يرأسها كامل الوزير.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الوطنـــــــــية عند هؤلاء الكلاب العسكر ..كمن يلج بيت الخلاء…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.