فيديو رقص مثير بـ”هوت شورت” للفنانة المصرية حلا شيحة بعدما خلعت النقاب!

0

أثارت الفنانة المصرية ضجةً واسعةً بفيديو رقص بحركات مثيرة وهي ترتدي “هوت شورت” وقميص أبيض.

وتخلت حلا شيحة عن ارتداء بعد 13 عاما، وعادت للفن مؤخراً.

ونشرت الفنانة المصرية الفيديو وظهرت فيه بإطلالة جريئة، وعلقت قائلة : “الخوف والشك والقلق من المجهول وبكره اللي ممكن يبقي أحلى دافع لقتل أيام أحلى”.

وأضافت: “متخنقوش الحاجات الحلوة اللي في حياتكم بسبب أفكار جواكم بتكبروها وتصدقوها وهي مش موجودة أصلاً، خلوا التفاؤل سمة حياتكم وشوفوا الجزء الحلو من القصة وأكيد بعدها مش هتندموا أبدًا”.

ودعا لها محبوها بالهداية وأن لا تكون مصدر “فتنة” قائلين” ألا إن سلعة الله غالية” ، بينما هاجمها البعض ووجهوا لها اتهامات غير لائقة بتخليها عن التدين من أجل العُري.

وقالت “شيحة” في لقاء تلفزيوني معها، “إن الحجاب ليس الأساس في الدين، بدليل أنه لم يذكر في أول آية في القرآن، بل ذكر في منتصف القرآن في سورة النور”.

وأضافت حلا شيحة، في الحوار الذي نشر على قناة “كوثكراب” على موقع “يوتيوب”: “ربنا رحمن رحيم، بدليل أننا نخلع الحجاب ولا يعاقبنا ويسامحنا.. ربنا يحب الحجاب بس ده مش الأساس”.

وعن فكرة ارتداء الحجاب لأول مرة، قالت موضحة: “البني آدم شيئين (روح وجسد)، وكنت أشعر بكل شيء من الخارج، وكنت محتاجة الحتة اللي جوه، فكرة الصلاة والقرآن حاجة حلوة وليس لها علاقة بالحجاب والتدين، كنت طول الوقت أبحث عن شيء حلو ولا أجده، أول مرة أشعر أنني أتحدث إلى الله في ذلك الوقت.

وتابعت:”أحببت الصلاة بزيادة وبدأت أقرأ القرآن ومنحني راحة نفسية غير طبيعية، وشعرت أنني غير قادرة أكون في شيئين، وشعرت أن تواجدي في المجال الفني غير صحيح، وده كان غلط وكان يجب علي أن أوازن”.

وأكملت:”ربنا لا يريدنا شبه بعض، ولكنه يريد أن نكمل بعض، الورود في الشجرة الواحدة مختلفة الألوان، وأصابعنا كذلك لا تشبه بعضها، أنا لست شيخا لكي ألتزم بارتداء الحجاب، أنا بني آدم”.

واستطردت قائلة: “نربي أبناءنا على مفاهيم خاطئة قائمة على الخوف من الله والعقاب، وعلينا تربيتهم على حب الله والتقرب منه”.

وقالت حلا شيحة لمنتقديها: “الناس التي تنتقدني لأنني خلعت النقاب والحجاب لا يطبقوا سنة النبي محمد، ولا طريقة تعامله مع الناس ولا روحه في التعامل، النبي كان رحمة في كل حاجة، إنما الناس هاجموني بشكل جرحني، ده النبي محمد أرسله الله رحمة للعالمين”.

وأضافت: “لا يوجد قادر على الحكم أي أحد وعلى درجة قربه من الله، ده ربنا نفسه لا يفعل هذا، يعني من رحمة ربنا علينا أننا لا نراه لأننا لو كنا نراه كان سيجعلنا ماشيين خايفين طول الوقت، ربنا رقيب علينا طول الوقت ولكننا لا نراه، وهذه رحمة منه”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.