AlexaMetrics إعلامي عُماني يتحدّث عن "تصفية حسابات" وحرب باردة خرجت للعلن بانتخابات رئاسة مجلس الشورى! | وطن يغرد خارج السرب

إعلامي عُماني يتحدّث عن “تصفية حسابات” وحرب باردة خرجت للعلن بانتخابات رئاسة مجلس الشورى!

اعتبر الاعلامي العُماني المختار الهنائي أنّ هناك “تصفية حسابات” خلال الفترة الماضية فيما يخصّ انتخابات رئاسة مجلس الشورى في السلطنة.

 

وقال في تغريدة على “تويتر”: “ربما كانت هناك حرب باردة واليوم خرجت وتيرتها للعلن. هل ستقول لي بأنه لمصلحة عمان؟”.

 

وتابع: “أقول لك بأن كلًا يرى بعينه والمصلحة يحددها الأعضاء بعد اقتناعهم بالمترشحين للرئاسة، وليس بتزكيات أشخاص هم بأنفسهم لم يغيروا سابقًا ما ينشدون عنه اليوم”.

 

وما يزال السباق إلى رئاسة مجلس الشورى للفترة التاسعة مستمرًا بعد أن دخل خطواته الأخيرة قبل يوم الحسم في الجلسة الاستثنائية لانتخاب رئيس مجلس الشورى ونائبيه الأحد، تلبية لأوامر السلطان قابوس وعملًا بالمادة رقم (58) مكرر (12) من النظام الأساسي للدولة.

وشهدت فترة ما قبل الانتخابات اجتماعات وتحزبات، بدأت في وقت مبكر، واستمرت حتى اليوم، وهناك المزيد منها تُعقد بين المترشحين والأعضاء الفائزين في انتخابات الفترة التاسعة، مع حضور بعض الأعضاء السابقين الذين ما يزال بعضهم يدعم مترشحين كمفاتيح انتخابية.

وذكر موقع “أثير” العماني أنه منذ انطلاق سباق الرئاسة، فقد تقلص عدد المترشحين إلى 5 أعضاء يتنافسون على رئاسة المجلس، وهم حسب المعلومات: (خالد المعولي، راشد الشامسي، سليم الحكماني، هلال الصارمي، يعقوب الحارثي).

كما علمت “أثير” أن الأسماء التي تنوي الترشح لشغل نائب الرئيس، تجاوز عددها 8 أعضاء حتى الان.

جدير بالذكر أن منصب رئيس المجلس في فترته التاسعة لا يزال يشغل حديث الرأي العام العماني، بين من يطالب بالتغيير ومن يطالب ببقاء الخبرات، لكن يبقى الجواب في صندوق الانتخاب بعد غد الأحد.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. لأن الشعب ميت ! ولا يمتلك رجولة الشعوب الحية في العراق ولبنان والسودان والجزائر ! وإلا لكانت هذه الحثالات في خبر كان ! ومجلس الأصنام تحول إلى مجلس الشعب! ولكن ماذا ستقول عن حاكم محنط حنط شعبه! خخخخخخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *