AlexaMetrics هكذا ردّ عُمانيون على وسم "مقاطعة حلوى السيفي" بعد زيارة "بوش" للمحل بسوق نزوى | وطن يغرد خارج السرب

هكذا ردّ عُمانيون على وسم “مقاطعة حلوى السيفي” بعد زيارة “بوش” للمحل بسوق نزوى

أبدى مغرّدون عمانيون رفضهم لمقاطعة “حلوى السيفي” الشهيرة بالسلطنة؛ بسبب استقبال معرضها في سوق نزوى الثلاثاء للرئيس الأمريكي جورج بوش الإبن.

جاء ذلك بعد أن تصدّر هاشتاغ لا يُعلم مصدره تحت اسم #مقاطعه_حلوي_السيفي قائمة الأكثر تداولا في موقع تويتر بسلطنة عمان.

واعتبر مغرّدون أن “السيفي” للحلوى العمانية من أشهر وأفضل المصانع في السلطنة، وأن استقبالهم للوفود بمختلف أجناسهم وتوجهاتهم لا يعني مقاطعتهم وعدم التعامل معهم.

وعبّروا عن فخرهم بما تنتجه “السيفي”، مؤكدين أنّ كثيرا من الرؤساء والوزراء زاروا عُمان فيما مضى، واغلبهم قد لامست الدماء اياديهم، لافتين إلى أنّ التقاط الصور مع “بوش” امر لا يعني المغردين. حسب رأيهم

ورآى آخرون أن إطلاق الوسم بمثابة ترويج مجاني لحلوى “السيفي”.

ونشر حساب “السيفي” لصناعة الحلوى العمانية عبر تويتر توضيحاً بعد الضجة التي تلت زيارة جورج بوش الابن للمحل في سوق نزوى.

اقرأ ايضاً: جدل في عمان بسبب زيارة “السفاح” جورج بوش لسوق نزوى .. ماذا قال محلّ حلوى شهير عن الزيارة؟

وجاء في البيان أن المعرض الكائن في ولاية نزوى يستقبل وفوداً سياحية كثيرة على مدار الساعة ومن مختلف الطوائف سواء من داخل السلطنة أو خارجها.

كما أن المعرض يستقبل ضيوف السلطنة من سفراء ورؤساء ومسؤولين على اختلاف مناصبهم ومكانتهم وغالباً ما تكون هذه الزيارات دون موعدٍ مسبق وذلك لشهرة نزوى وما لها من حضارة وتاريخ.

واضاف البيان أن “الضيف” قام بزيارة عدد من المحلات ضمن جولته في سوق نزوى ومن ضمنها محل “السيفي” المعروف لدى الجميع.

وقال البيان: “الضيف يبقى ضيفاً فلا نستطيع ان نطرد الضيوف او نتعدى عليهم فهذا ليس من شيمنا ولا يمليه علينا ديننا”.

واكد البيان انه تلقى جميع الاراء بصدر رحب .

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. محل حلوى عادي جدا! مثل المقبالي واليبرواني للحلوي والديوانية والعامري للحلوى ومثل محلات القاسمي ومحلات النزواني مصنع بركاء للحلوى ! فقط زيارة السيد الأمريكي هو اللي عمل الفارق! الحلوى ليست رز حتى تشترى يوميا! خخخخخخ! باستثناء أيام العيدين والاعراس ولا أحد يدخل تلك المحلات! ولو دخل سائح اجنبي فسيشتري أصغر عبوة للحلوى! أما الخليجيون فالحلوى العمانية أصبحت في عقر دارهم مصانع ومتاجر تبيع الحلوى ! كل هذه الزوبعة لزيارة رئيس أمريبكي سابق! خخخخخ1 مسقط وعمان ريشة في مهب الريح! هههه! هاها!هعععع!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *