جدل في عمان بسبب زيارة “السفاح” جورج بوش لسوق نزوى .. ماذا قال محلّ حلوى شهير عن الزيارة؟

2

أثارت زيارة الرئيس الأمريكي الأسبق الإبن لسوق نزوى في اليوم الثلاثاء، جدلاً بين المغرّدين العُمانيين.

وتداول ناشطون صوراً لزيارة بوش الإبن لسوق نزوى، والتقاط صور جانبه من قبل أصحاب أحد المحلات الشهيرة بتصنيع الحلوى في السلطنة.

واعتبر مغرّدون أن أصحاب محل “السيفي” لصناعة الحلوى العمانية وغيره من المحلات قد أخطأوا بالتقاط صور مع “المجرم” بوش، لكنّهم رأوا أنّهم مجبرين على تقديم البضاعة له “لأن هذا مبدأ استقبال أي زبون”.

ونشر حساب “السيفي” لصناعة الحلوى العمانية عبر تويتر توضيحاً بعد الضجة التي تلت زيارة جورج بوش الابن للمحل.

 

وجاء في البيان أن المعرض الكائن في ولاية نزوى يستقبل وفوداً سياحية كثيرة على مدار الساعة ومن مختلف الطوائف سواء من داخل السلطنة أو خارجها.

 

كما أن المعرض يستقبل ضيوف السلطنة من سفراء ورؤساء ومسؤولين على اختلاف مناصبهم ومكانتهم وغالباً ما تكون هذه الزيارات دون موعدٍ مسبق وذلك لشهرة نزوى وما لها من حضارة وتاريخ.

 

واضاف البيان أن “الضيف” قام بزيارة عدد من المحلات ضمن جولته في سوق نزوى ومن ضمنها محل “السيفي” المعروف لدى الجميع.

 

وقال البيان: “الضيف يبقى ضيفاً فلا نستطيع ان نطرد الضيوف او نتعدى عليهم فهذا ليس من شيمنا ولا يمليه علينا ديننا”.

 

واكد البيان انه تلقى جميع الاراء بصدر رحب .

وذكّر المغرّدون بجرائم جورج بوش في العراق التي دمّرها وقتل وأصاب عشرات الالاف من سكانها.

 

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. منقاش يقول

    اعراب عربان اشد كفرا ونفاقا
    كل واحد فيهم فاتح فمه الى مقاس xxl ومبسوط
    لوقوفه بجانب سفاح سكير عربيد مجرم ارهابي
    تفووووووو عليكم ياكلاب وعلى ولي خمركم وعهركم كابوس

  2. هزاب يقول

    الأمور طيبة ! هو ليس أقل من نتنياهو ! الي رقص له الرجال وهزو مؤخراتهم قبل النساء ! جات على بياعي حلوى! وهم تجارؤ لا هم لهم سوى الريالات وجمعها من هنا وهناك! ما الدولة بكاملها استنفرت لاستقبال أحد اسيادهم جورج بوش الابن ابن سيدهم جورج بوش الأب! هذا ليس بغريب في بلد الهرولة والانبطاح والتطبيع ! لكن للصدق العرب كلهم كذا منبهرين بالغرب وعندهم عقدة نقص من أكبر رأس عندهم لأصغر مواطن ! والعبيد والخدم يتبعون أسيادهم دائما وأبدا! والصور خير دليل من بلد الانبطاح والهرولة والتطبيع! خخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.