أجريناها بالشكل المناسب.. مسؤول أمريكي بارز يكشف تفاصيل عملية التخلص من جثة البغدادي

2

تخلصت السلطات الأمريكية من أشلاء زعيم تنظيم الدولة ، ولا تعتزم نشر صور أو لقطات مصورة لعملية قتله، في الوقت الحالي، بحسب تصريحات الجنرال مايك ميلي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة.

وكان دونالد ترامب قال في مؤتمر صحفي، أمس الأحد، إن البغدادي فجَّر حزاماً ناسفاً، ليقتل نفسه عندما اقتربت منه القوات الأمريكية.

وقال الجنرال ميلي، للصحفيين في إفادة صحفية بمقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون): «عملية التخلص من أشلائه اكتملت وأُجريت بالشكل الملائم».

وأشار إلى أن القوات الأمريكية المسؤولة عن قتل البغدادي ضبطت رجلين خلال عملية استهداف البغدادي، وهما في مركز احتجاز أمريكي.

طالع أيضاً: لم يحظَ بشعائر دفن إسلامية كـ”أسامة بن لادن”.. هكذا ألقيت جثة أبو بكر البغدادي في البحر حتى يأكلها السمك

ويعد مقتل أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم «الدولة الإسلامية»، إنجازاً يُحسب للرئيس دونالد ترامب، ربما يسهم في تخفيف الانتقادات المتزايدة بصفوف أنصاره، لكن من المستبعد أن يهدِّئ كثيراً التحقيق في تعاملاته مع أوكرانيا.

لم يكن من الممكن أن تحدث هذه العملية في وقت أفضل من ذلك بالنسبة لترامب، الذي يواجه تحقيقاً يرمي إلى عزله ويجريه الديمقراطيون في مجلس النواب، حيث يقولون إن محاولته إقناع أوكرانيا بالتحقيق في تصرفات منافسه السياسي جو بايدن، تمثل سوء استغلال للسلطة، ربما عرَّض الأمن الوطني للخطر.

كما تعرَّض ترامب لانتقادات حادة من الجمهوريين والديمقراطيين على السواء، بسبب قراره المفاجئ سحب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا، وهو القرار الذي فتح الباب أمام اجتياح تركي لاستهداف الأكراد حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.

وقال لانهي تشين الباحث بمؤسسة هوفر والذي عمِل مستشاراً لحملة ماركو روبيو في انتخابات الرئاسة عام 2016 وحملة ميت رومني في 2012: «لا أعتقد أن هذا الحدث يغير بالضرورة مسار حياتنا السياسية بأي شكل من الأشكال، لكنه من دون شكٍّ انتصار هائل للرئيس».

ويحاول ترامب استغلال الحدث، للفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة

وسيكون بمقدور ترامب، الذي يسعى للفوز بفترة رئاسة ثانية في الانتخابات المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، التباهي بنجاح العملية خلال الدعاية الانتخابية، باعتبارها سبباً آخر لبقائه في منصبه، بالإضافة إلى موقفه المتشدد من الهجرة غير الشرعية، وسجلّه على صعيد الاقتصاد.

ولم يستطع ترامب إخفاء فرحته، فنوَّه عن الحدث بتفاخره المعتاد في تغريدة، قال فيها: «شيء كبير للغاية حدث للتو»، مساء السبت الماضي، بعد دقائق -فيما يبدو- من عودة القوات الأمريكية الخاصة سالمةً إلى قاعدتها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

 
قد يعجبك ايضا
  1. مواطن بلا وطن يقول

    هههههه ـ

  2. نهم يقول

    هذه كلها خزعبلات امريكية اعتدنا عليها من زمن جورج بوش ومن ثم اوباما والان ترامب فجورش بوش تورد طفي زمنه بفضائح ومشاكل داخليه فقال انه قتل الو مصعب الزرقاوي ومن ثم اوباما نفس ما تعرض له جورج بوش ف الداخل فلجأ الى انه تخلص من بن لادن والان ترامب نفس المسرحية فكل القتلة الثلاثة السابقون هم صتعاتا سعوامريكية لقتل الناس بحجة الارهاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.