فيصل القاسم يوجّه هذه النصيحة للرئيس التونسي الجديد قيس سعيد

2

وجّه الاعلامي السوري والمذيع البارز بقناة “الجزيرة” نصحيةً للرئيس التونسي الجديد .

وقال “القاسم” في تغريدة عبر “تويتر” رصدتها “وطن”: “نصيحة للرئيس التونسي الجديد: خفف من غلوائك القومجية والوطنجية السافرة..وابتعد عن التصريحات الشعبوية وتعلم من بتوع الشعارات الفارغة الذين سبقوك…”.

وتابع قائلاً: “حاول أن توفر للشعب التونسي أساسيات الحياة المطلوبة وقم بتحسين وضعه الاقتصادي قبل أن تناطح الصهيونية والامبريالية وتطالب بتحرير فلسطين”.

والأربعاء الماضي أدّى قيس سعيّد، اليمين الدستورية رئيسا جديدا للبلاد.

وقال في كلمته بعد أداء اليمين: “ستبقى تونس منتصرة لكل القضايا العادلة وأولها قضية شعبنا في فلسطين، والحق الفلسطيني لن يسقط كما يتوهم الكثيرون، لأن فلسطين ليست قطعة أرض مسجلة في سجلاّت الملكية العقارية، بل ستبقى في وجدان أحرار تونس”.

وأوضح سعيّد أن “هذا الموقف ليس ضد اليهود فقد حميناهم في تونس عندما كانوا ملاحقين، بل هو موقف ضد الاحتلال والعنصرية، وآن الأوان للإنسانية جمعاء أن تضع حدا لهذه المظلمة التي تتواصل لأكثر من قرن”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. حاصل التميمي يقول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    يا فيصل انت تقول كلام لا يعنيك
    ولا تنصح الاستاذ قيس سعيد ماذا يقوله
    شعب تونس برئيسهم الاستاذ قيس سعيد
    الأغلبية
    فلسطين هي تونس
    وتونس هي فلسطين
    في السراء والضراء كالجسد الواحد دائما وابدا
    كبرنامجك ..
    الاتجاه المعاكس
    هو في الحقيقة جيد
    لكن انت. مهرج
    تريد الفتنه بين المتقابلين والفتنة
    هذا لايجوز
    اترك التونسيين ورئيسهم
    احترم نفسك
    تمام

  2. منقاش يقول

    كلام لا باس فيه به من النصح الشئ الكثير
    ولكن يافيصل
    لاتنسى ظميم انصحه بان يزيل الكنائس والخمارات والدعاره من الفنادق؟ ويقفل القاعده الصليبيه الكافره
    المشركه الامريكيه المحتله لقطر؟ ويعتمد على شعبه بدلا من الاعتماد على القوى الصهيوصليبيه؟
    ويسير في الحكم على نهج سلاطين الاسلام العدول. شورى عداله تداول سلمي للسلطه
    الغريب العجيب ان الجزيره او الخنزيره تروج للديمقرطيه والحريه في الوطن العربي
    وقطر وشعبها او بالاصح القطيع الذي بها تتوارثهم النطف !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.