عقدة النقص تلازم “عيال زايد”.. هكذا يسرقون أشجار “دم الأخوين” من جزيرة سقطرى اليمنية إلى أبوظبي!

1

كشف موقع “ميدل ايست مونيتور” سرقة الإمارات أشجار “دم الأخوين” من جزيرة اليمنية ونقلها إلى أبوظبي.

وتُظهر صور ومقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أشجار “دم الأخوين” المهددة بالانقراض تزين مدخل منزل رجل إماراتي، مؤكدا أن مصدرها سقطرى.

وتظهر صور أخرى أن الأشجار زرعت في الأماكن العامة في .

 

ويرى اليمنيون أن في دولة الإمارات لعدم وجود أي تاريخ وحضارة خاصة بها، تدفعها لسرقة ما تستطيع من حضارة اليمن القديمة.

 

وينظر السكان المحليون في سقطرى إلى الإمارات كقوة محتلة، ويتهمونها بعمليات نهب وسرقة للطيور النادرة والشعاب المرجانية وأشجار “دم الأخوين”.

 

ومن المعروف ان أشجار التي تعتبر ايقونة الجزيرة، المعروفة محلياً أيضاً باسم “عرهيب” لديها مجموعة واسعة من الاستخدامات الطبية، والتي اشار اليها القدماء باسم “سينابار” وتم استخدامها منذ ما قبل 60 سنة قبل الميلاد. حسب الموقع.

 

وبدأت القوات الإماراتية في الوصول إلى الجزيرة في أبريل 2018.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. حسوني الروح يقول

    دم الاخوين ..تبقى ايقونة اهل اليمن … ولا تزور … خلي اولاد زايد يبحثون عن ايقونة وعلامة تجارية خاصة بهم …. ويتم التسجيل لهم …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.