“شاهد” مراسلة لبنانية تسب الذات الإلهية وتشتبك مع المتظاهرين.. هذا ما حدث وأفقدها صوابها!

1

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان بمقطع فيديو أثار جدلا واسعا، لمراسلة قناة “الجديد” التي سبت الذات الآلهية بعد أن فقدت صوابها عقب وقوقع مشادة بين المتظاهرين وفريق التصوير.

وفي منطقة “تعلبايا” حصل إشكال بين فريق عمل قناة “الجديد” والمتظاهرين، ما دفع بعض المواطنين إلى مطالبة فريق العمل بالمغادرة.

شاهد أيضاً: “شاهد” متظاهر “قليل أدب” تحرش بفنانة لبنانية شهيرة بعدما ظهرت بلباس فاضح تهتف “الشعب يريد إسقاط النظام”

ووثق الفيديو الإشكال والصراخ بين الطرفين، وظهرت فيه مراسلة “الجديد” إلين حلاق بينما تصرخ بصوت مرتفع وبطريقة انفعالية وتسب الذات الإلهية ما عرضها لهجوم عنيف جدا من قبل النشطاء.

وتدخل الاحتجاجات في لبنان، الأربعاء، يومها السابع على التوالي، وسط دعوات المتظاهرين إلى إضراب عام في جميع أنحاء البلاد، في وقت لا تزال الحياة العامة والمرافق معطلة منذ أسبوع. 

ولا تزال عشرات الطرق في طول البلاد وعرضها مقطوعة، على الرغم من دعوة الجيش اللبناني في بيان بعدم سد الطرقات، ومحاولات قوى الأمن الثلاثاء فتح بعضها، لا سيما في العاصمة اللبنانية بيروت.

أقرأ أيضاً: فيديو| متحرّش “وقح” فعلها مرتين مع مراسلة لبنانية على الهواء مباشرة من الخلف!

ولا يزال المحتجون في لبنان يعتصمون في الساحات العامة والشوارع الرئيسية في عدد من المدن الكبرى، مثل طرابلس شمالي البلاد، وصور في جنوبها، رافضين مقترحات الحكومة الإصلاحية.

ودعا المتظاهرون اللبنانيين كافة للمشاركة في الإضراب العام، الأربعاء، والنزول إلى الشوارع، في محاولة للضغط على رموز السلطة في البلاد من أجل الرحيل.

ومع استمرار المظاهرات واتساع نطاقها، تحاول أطراف سياسية بكل السبل تخفف حدتها واحتواء تصاعدها، وذلك من خلال تقلل الضوء عليها عبر وسائل الإعلام المحلية، التي فتحت موجات مباشرة على مدار الساعة لتغطيتها.

وذكرت مصادر لبنانية أن الرئيس اللبناني ميشال عون، اتصل بوسائل إعلام محلية وطلب منها التوقف عن التغطية المباشرة للمظاهرات وتحركات الشارع. كما أكد إعلاميون لبنانيون إجراء اتصالات رئاسية معهم للغرض ذاته.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. yousef يقول

    لعنة الله عليكي يا ملعونة الله ينتقم منك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.