شاهد| ميشال حايك توقع ما يحدث الآن في لبنان قبل 10 أشهر.. لكن هذا هو الأسوأ الذي سيصدم اللبنانيين!

2

تزامناً مع التظاهرات التي تعمّ احتجاجا على الاوضاع المعيشية وفرض الضرائب والغلاء، تداول نشطاء مواقع التواصل فيديو للمتنبئ اللبناني توقع فيه حدوث اضطرابات في البلاد.

وجاء توقّع ميشال حايك خلال بث قناة MTV اللبنانية لتوقعاته لعام 2019 .

وتوقع حدوث تطورات “شبه انقلابية” بمشاركة رجال دين وعسكر تترك بصمة وتُحدث فرقاً .

شاهد أيضاً: “شاهد” أمام مسجد .. راقصة بملابس مثيرة تندسّ بين المتظاهرين في لبنان وتؤدي وصلة مثيرة!!

وذكر في توقعاته للبنان أنه سيُشاهد كثيرون من أهل الإختصاص وأصحاب المهن والمثقفين والفنانين والرياضيين وهم يتحولون لثوار لإنقاذ الاقتصاد ومنع الانهيار.

وتوقع “حايك” حدوث استقالات طوعية لمسؤولين كبار ومبادرات. أما عن “الدهشة الكبيرة” فقال: “ستكون كل يوم، حينما نصحو على حدث، وننام على حدث، وكل حدث مدهش أكثر من سابقه”.

وارتفعت الجمعة، حدة التظاهرات الاحتجاجية التي تعمّ لبنان لليوم الثاني على التوالي، ووصل محتجون للمرة الأولى منذ سنوات إلى المدخل المؤدي إلى قصر بعبدا الرئاسي في ظل إجراءات أمنية مشددة.

شاهد أيضاً: “شاهد” متظاهر “قليل أدب” تحرش بفنانة لبنانية شهيرة بعدما ظهرت بلباس فاضح تهتف “الشعب يريد إسقاط النظام”

ووصل عشرات المحتجين إلى المدخل المؤدي للقصر الرئاسي شرقي بيروت، مطالبين باستقالة الحكومة وإسقاط النظام، فيما حاصرتهم القوى الأمنية ومنعت تقدمهم، كما منعت السيارات من الاقتراب.

وهذه هي المرة الأولى التي تشهد فيها هذه النقطة احتجاجات منذ أزمة النفايات عام 2015 والتي شهدت البلاد حينها تظاهرات حاشدة.

ويشهد لبنان من شماله إلى جنوبه ومن غربه إلى شرقه تظاهرات حاشدة، وقطع للطرقات الرئيسية لا سيما الطريق السريع الساحلي والطريق الدولي مع سوريا والطريق المؤدي إلى مطار رفيق الحريري الدولي.

وتشهد ساحات العاصمة بيروت اعتصامات حاشدة لا سيما في ساحة الشهداء وسط بيروت، وعلى مقربة منها في ساحة رياض الصلح المؤدية إلى السراي الحكومي والبرلمان.

ويحتج لبنانيون على الأزمة الاقتصادية والأحوال المعيشية وتوجه الحكومة نحو فرض مزيد من الضرائب ضمن موازنة 2020.

شاهد أيضاً: “شاهد” الثورة في لبنان “على واحدة ونص”.. راقصة بلباس فاضح تشحذ همم المتظاهرين ومشاهد اخرى ساخنة جدا

وفجّر ما نشرته صحف حكومية مؤخرا عن مشروع قرار حكومي بفرض ضرائب تمس اتصالات الواتس آب، في قرار نادر بالعالم، وزيادة القيمة المضافة 4 بالمئة تدريجيا، غضبا تصاعد بقوة منذ الخميس في تظاهرات ضمت آلاف اللبنانين الغاضبين في عدة مناطق بينها العاصمة بيروت.

ورغم إعلان الحكومة التي تواصل مناقشة موازنة 2020، منذ ساعات التراجع عن فرض رسم 20 سنتا عن كل يوم استخدام خدمة “الواتس أب”، بعد تظاهرات عمت المناطقة اللبنانية كافة، تتواصل الاحتجاجات مطالبة بإسقاط الحكومة التي يقول محتجون إنها باتت غير قادرة على إنقاذ البلاد.

سياسيًا، ألغى مجلس الوزراء اللبناني جلسة كانت مقررة الجمعة في قصر بعبدا الرئاسي، فيما أعلن موقع “مستقبل ويب” المقرب من رئيس الحكومة أن الأخير سليقي كلمة مساء الجمعة.

فيما قالت قناة “أم تي في” اللبنانية إن الرئيس ميشال عون استقبل رئيس التيار الوطني الحر (صهره) وزير الخارجية جبران باسيل، والذي سيدلي بتصريح مباشر من القصر الجمهوري مساء الجمعة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. وادي يقول

    ميشيل حايك يملك مؤسسة شراميط على مستوى عالي تأتيه بالأخبار من مخادع دعارة الطبقة العليا بكثير من الدول العربية

  2. هزاب يقول

    الرئيس استقبل صهره وزير الخارجية! خخخخخخ1 قالوا ديمقراطية في لبنان وسويسرا العرب ! وطلع كله وين اذنك ياجحا! العرب من فصيلة العقال والطربوش كلهم دكتاتوريات عبثية بائسة فاسدة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.