الثلاثاء, ديسمبر 6, 2022
الرئيسيةالهدهداضحك مع اعلامية يمنية مؤيدة للإمارات تقرأ اتهامات لعُمان وقطر من رسالة...

اضحك مع اعلامية يمنية مؤيدة للإمارات تقرأ اتهامات لعُمان وقطر من رسالة “واتس آب” وصلتها من أبوظبي!

- Advertisement -

وطن – انضمت الإعلامية اليمنية المؤيدة للإمارات رندة محمد إلى جوقة المطبّلين للتحالف “السعودي – الإماراتي” في اليمن، ورددت تلك الأسطوانة المشروخة التي سئم من ترديدها من هُم على شاكلتها بتمويل قطر وسلطنة عمان لجماعة الحوثي.

وادّعت الاعلامية اليمنية “رندة محمد” أنّ قطر وإيران وتركيا يدعمون الحوثي لاستنزاف السعودية والإمارات في اليمن.

ومما يثير السخرية أنّ الاعلامية اليمنية كانت تقرأ الاتهامات الكاذبة مباشرةً من نصّ يبدو أنّه وصلها من أحد مشغّلي الإعلاميين المأجورين للإمارات عبر “واتس آب”.

سمير النمري أزعج ابن زايد بتقاريره الفاضحة للإمارات فسلط عليه هذه المذيعة “الرداحة”

- Advertisement -

وزعمت أنّ قطر دعمت الحوثيين بستة عشر مليون دولار استلمها ممثلهم في سلطنة عمان، مدعيّة أن سفير قطر الجديد في سلطنة عمان جاسم بن عبدالرحمن آل ثاني ينسق لإيصال مئة مليون دولار آخرى للأشهر الثلاثة القادمة .حسب مزاعمهما

ولا تتوقف الالة الاعلامية “الإماراتية-السعودية- عبر صحفها وآخرى مأجورة لهما، ومن خلال الذباب الإلكتروني، وكُتّاب مأجورون من توجيه الإتهامات لسلطنة عمان وقطر بدعم الحوثيين في اليمن.

تقرير مصوّر يفضح الحملات المشبوهة للذباب الإماراتي ضد سلطنة عمان

المصدررصد, وطن
وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

6 تعليقات

  1. نتمنى لها ان تلتحق بالعمل في مجال الدعارة كزميلتها اليمنية ليلي سين لكي نرى مواهبها في مجال الاباحية

  2. الكلام من النقال ولا لوحة بس ما كلامها! هذا كلام القيادي الحوثي المنشق البخيتي! للتصحيح فقط ! واللي يتكلم عن الدعارة اكيد هو راعيها وعنده مواخير يشغل فيه جماعته ! ولا من وين الخبرة جات!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث