قطر “تُلجم” المتربصين وترد على تقارير بشأن توجيه ضربة أمريكية إلى إيران من داخل أراضيها

0

علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، على التقارير التي أفادت أن طالبت الولايات المتحدة الأمريكية عدم مهاجمة إيران من الأراضي القطرية.

وقالت الخاطر، وفقا لما نقلته الخارجية القطرية: “المسؤولون لم يقترحوا ذلك ومن الصعب أن نرد على قضايا افتراضية لم تطرح بعد”.

وحول إمكانية وقوع صراع بين وإيران، قالت المتحدثة باسم الخارجية القطرية: “إننا يجب أن نأخذ خطوة للوراء وننظر للموقف بشكل عالمي أشمل، لو سارت الأمور في اتجاه التصعيد العسكري فإن العالم كله سيتأثر، فقطر وحدها تسهم بـ 30% من سوق الغاز المسال ولنتخيل أن تصدير الغاز توقف فجأة، فما الذي سيحدث لأسعار النفط ولأسعار الغاز المسال؟ ما الذي سيحدث لليابان التي تشتري من 60 بالمئة من احتياجاتها من الغاز المسال؟ وماذا سيحدث للمملكة المتحدة التي تعتمد على الغاز القطري بنسبة 30؟ وماذا عن باقي الدول مثل الهند وسنغافورة والصين وكوريا الجنوبية وغيرها؟”.

وبشأن العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، أكدت الخاطر أن “النظر إلى التحركات العسكرية التركية في شمال سوريا، لابد أن يتم عبر عاملين”، وأوضحت أن العاملين “أولهما أن سوريا ليست بلدا عاديا يمر بظروف اعتيادية، بل بلد مزقته الحرب على مدار 7 سنوات وفيه وجود لمجموعات عديدة وقوى دولية وإقليمية، وهذا يجعل الحدود السورية غير محكومة وغير آمنة، أما العامل الثاني فهو تصورات الدول المجاورة لسوريا حول ما تعتبره مهددات ومخاطر على أمنها القومي”.

اقرأ أيضاً: دولة عربية تقف عائقا أمام الصلح بين السعودية وقطر.. لولوة الخاطر تكشف ما يدور خلف الكواليس

وردت الخاطر على سؤال عن كون قطر عضوا في تحالف ضد تنظيم “داعش” وأن التطورات الأخيرة من جراء التحرك العسكري التركي قد تسهم في دعم التنظيم مرة أخرى: “غير متأكدة من مدى صحة هذا التوصيف، بأن من شأن هذا التحرك دعم تنظيم داعش، وأن التقارير الإعلامية هي تقارير غير رسمية ولا تعكس بالضرورة حقيقة الوضع.. لا أريد أن أتكلم باسم تركيا، إذ أن لديها من يتحدث باسمها، إلا أننا يجب أن نذكر أن تركيا لعبت دورا في محاربة تنظيم داعش واجتثاثه، وبالنسبة لعلاقاتها بالولايات المتحدة فكلتاهما عضو في حلف شمال الأطلسي “الناتو” وقد كانت هناك العديد من العمليات المشتركة بين الجانبين في تلك المنطقة من أجل الحفاظ على الأمن”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.