“شاهد” الأقمار الصناعية تؤكد صحة تسريبات عبدالله الشريف عن قصر المعمورة.. وصور خاصة ستصدم المصريين

1

في فضيحة جديدة للنظام المصري وتأكيدا على التسريبات التي نشرها الإعلامي المصري المعارض مؤخرا، بثت قناة “الجزيرة مباشر” مقطع فيديو يُظهر صورة بالقمر الصناعي، كشفت تفاصيل فيلا المعمورة بمحافظة الإسكندرية على الساحل الشمالي، والتي أنشأها رئيس النظام عبد الفتاح السيسي.

ويُظهر المقطع البناء الرئيسي للفيلا التي جرى إنشاؤها منتصف عام 2017 على مساحة تقدر بنحو 2000 مترا مربعا، بتكلفة 250 مليون جنية، حسب ما أكد الفنان والمقاول “محمد علي”.

ويحيط بالفيلا حدائق ملحقة في فنائه، ومظلات ضخمة، إضافة إلى مرسى للمراكب واليخوت داخل البحر، حيث جرى  اقتطاع جزء كبير من الشاطئ، وإلحاقه بالفيلا.

وكان عبدالله الشريف نشر في حلقته الجديدة على صفحته بفيس بوك، الخميس، صورا من داخل القصر او الاستراحة الرئاسية في المعمورة، والذي سبق أن أشار لها محمد علي موضحا أنها تكلفت 250 مليون جنيه فضلا عن تعديلات بـ 25 مليون جنيه أجرتها انتصار زوجة السيسي.

وكشفت الصور حجم البذخ والإسراف داخل القصر والتشطيبات والديكورات الفارهة المبالغ فيها بشكل رهيب، بما لا يتناسب مع تصريحات السيسي عن الفقر والتقشف الذي يدعو المصريين له لأجل بناء الدولة.

وقبل يومين اتهم الإعلامي المصري، عبد الله الشريف، السلطات الأمنية في بممارسة الابتزاز والتهديد لعائلته، بهدف انتزاع تصريحات مؤيدة لرئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي.

وقال الشريف في تغريدة على حسابه بتويتر: “الآن في هذه اللحظة يتم تصوير والدي وغيره من أهل منطقتي وانتزاع التصريحات منهم تحت التهديد”.

وكان الشريف، بث على قناته في موقع “يوتيوب” الشهر الماضي مشاهد مسربة من داخل مبنى المخابرات المصرية الجديد، والذي بني بجانب قصر “العلمين” التابع لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي وأثار جدلا واسعا خلال الأسابيع الماضية بسبب كلفته وحجمه، في وقت يعاني فيه المصريون ظروفا اقتصادية صعبة.

كما نشر صورا حصرية، تعرض لأول مرة لقصر السيسي في الهايكستيب، الذي تحدث عنه رجل الاعمال والمقاول المصري محمد علي.

وكشف الإعلامي المصري نقلاً عن مصادر أن ساحة القصر الكبيرة جداً، يوجد أسفلها أنفاق، والتي أشار إليها المقاول محمد علي سابقاً في فيديوهاته.

فيما نشر الشريف صوراً للفلل المجاورة للقصر من داخلها، وقارن ما بين الصورة الحصرية التي حصل عليها، وتصوير «جوجل إيرث» من الأعلى.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فيلسوف يقول

    كل طواغيث العالم يبنون ثم يرحلون مثل الكلاب,فريت لو كانوا يبنون المستشفيات او دار العبادة او السكن للغلابة على اقل لكان لهم حسنات من عند ربهم,لكن هيهات طاغوث من الحكام العرب لايغيرهم لا عبرة ولا دروس من تاريخ,لأنهم تائهين في الدنيا وقلوبهم عمياء,,,,,,اللهم انصر المظلومين في كل مكان على الظالمين مثل السيسي النجيس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More