“البهدلة قادمة لحاكم دبي”.. محمد بن راشد يحاول “لملمة” فضيحته لكنّ الأميرة هيا اتخذت قرارها .. فانتظروا

2

كشفت تقارير صحفية عن أنّ الأميرة بنت الحسين رفضت كل محاولات زوجها المنفصلة عنه حاكم دبي آل مكتوم للتفاهم والصلح.

 

والثلاثاء الماضي لم يحضر حاكم دبي جلسة المحاكمة أمام المحكمة العليا بلندن في الجلسة التمهيدية الأخيرة قبل بدء المعركة القضائية مع الأميرة هيا حول رعاية أولادهما.

 

وتصرّ الأميرة على المضي قدما في مقاضاة زوجها، وتؤكد لكل من يسألها أو يستفسر شخصيا منها بأن ملف الدعوى التي رفعتها في محاكم بريطانيا بين يدي القضاء الآن وليس بين يديها.

 

فكرة المحور الثاني في المحكمة الشهيرة أن الأميرة هيا ترغب بتمكينها من الاحتفاظ بولديها من زوجها “سابقا” مع كل أنماط الحماية التي يوفرها القانون البريطاني لها باعتبارها ليست أميرة بل مواطنة عربية تحمل صفة “دبلوماسية” في سفارة بلادها بلندن وتحظى بالإقامة الشرعية.

 

ووفقاً للتقارير فإنّ الأميرة هيا أقفلته الباب على كل سيناريوهات “الصلح خير” أو مقولة “تعالي نتفاهم على الأولاد”، بعد رسائل نصية وصلتها ورفضت التعامل معها.

 

في الأثناء، تردد بأن الأميرة الأردنية منعت وبصلابة التعاطي مع “عرض جديد” من الشيخ الإماراتي النافذ والثري قوامه الاستعداد لدفع “أي مبلغ مالي” وبدون قيد أو شرط مقابل “ضمانات” بأن تستطيع زيارة أولادها بأي وقت في دبي في حال قررت إعادتهم.

 

العرض المالي لم يكن له حدود وأقرب لصيغة “شيك على بياض”.

 

وتضمن العرض نفسه “أي ضمانات” مطلوبة وثائقيا وقانونيا بحيث تستطيع الأميرة الأم وبعد الطلاق الرسمي زيارة ولديها بأي وقت، وبحيث يغلق ملف الشكوى لدى القضاء البريطاني بتسوية قانونية شاملة تحصل بموجبها الأميرة على الطلاق الرسمي وحقوقها كاملة.

 

ويتضمن نص الاتفاقية آلية للتواصل بين “أم مطلقة” وأولادها وبضمانة المحكمة البريطانية وفقا لاقتراحات مكتوبة قدمها مكتب آل مكتوم القانوني.

 

وتركز إبلاغات الشيخ آل مكتوم كانت دوما على حقيقة أنه لا يريد استعادة زوجته بل أولاده وعلى أساس أن يعيشوا بكنف العائلة وفي بلدهم.

 

لكن رد الأميرة الأم نقل بوضوح وعلى أساس: “أمومتي وحضانتي لأطفالي وفي مكان آمن ليست للبيع”.

 

وفي جلسة تمهيدية في يوليو/ تموز، طلبت الأميرة من المحكمة حماية أحد أطفالها من الزواج القسري ومنح أمر بعدم التعرض أو المضايقة لها من قبل بن راشد.

 

وسيتم الإستماع للقضية بين محمد بن راشد والاميرة هيا ابنة الملك الراحل حسين والأخت غير الشقيقة للملك عبد الله، في 11 نوفمبر القادم ومن المتوقع أن تستمر خمسة أيام.

 

وتزوج حاكم دبي (70 عاما)، الأميرة التي كانت عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية في عام 2004 فيما كان يعتقد أنها الزيجة السادسة له. وأنجب محمد بن راشد أكثر من 20 ابنا من زيجات مختلفة.

قد يعجبك ايضا
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    الحضانة من حق الام في كل العالم….كأم كنوز الدنيا لا تعوضها فقدان اولادها ….انا لا اعلم شيء عن العالم الثالث او العالم العربي لكنني اعلم ان الاسلام ضمن احقية المرأة في حضانة اولادها ….اوروبا تمشي في معظم قوانيها وتشريعاتها علي مباديء الشريعة الاسلامية السمحاء وللاسف بلاد المسلمين لا تطبق شرع الله …اميركا تعطي حضانة الاولاد للام المطلقة لغاية سن 18 سنة + البيت + معاش ثابت للاولاد وللام …لو الاب لم يدفع مصيره الزج في السجون ….لو الاب هرب خارج اميركا الانتربول يلاحقه ويسجنه عدا عن البهدلة … لو تزوج الاب للمرة الثانية اكثثر من نصف راتبه يذهب مباشرة لطليقته واولاده ويتبقي النصف او الثلث ….علي كل راس ولد او بنت يدفع الزوج مبلغا ثابتا لطليقته….ولو طلب زيارة اولاده باذن من الزوجة وفي مكان محايد لساعات محدودة …لو كبر الاولاد ممكن يقضون اجازة الاسبوع مع والدهم . ابن مكتوم خسران يعني خسران وعليه الدفع وطبعا لو ثبت انه يحاول تزويج بنته القاصر تلك بحد ذاتها قضية كبيرة …ممنوع زواج القاصرات تحت اي قانون اسمه قانون المتاجرة بالاطفال….ولا تكتمل قواعد اي زواج الا حينما تكون الفتاة قد بلغت علي الاقل سن الرشد ويكون الفرق بالسن معقول مش فرق 70 سنة مثلا… الله يقويك يا اميرة هيا …

  2. أيمن المرابطي يقول

    أمراء المخمل ذكورا واناثا هم سبب البلايا
    محمد بن راشد ضبع في صورة بشر
    و هيا بنت الحسين ذئبة في لباس امرأة
    يقول المثل العربي:”وافق شن طبقة”
    وكل منهما لا يعنى به أحدا فمن الشعوب التي ينتسبان اليها…
    أمراء المخمل والقصور والعبث

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.