رسالة نارية أرسلها وزير الخارجية الايراني إلى دول الخليج عبر صحيفة “الرأي” الكويتية.. هذا ما جاء فيها

0

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مقال بصحيفة الكويتية اليوم الخميس إنه “إما أن تنعم دول الخليج جميعها بالأمن أو يُحرم منه الجميع”.

وتحمّل ، التي تخوض عدة حروب بالوكالة في المنطقة مع عدوها اللدود إيران، طهران مسؤولية الهجمات على اثنتين من منشآتها النفطية في 14 سبتمبر/ أيلول، وهو اتهام تنفيه الجمهورية الإسلامية. وتقول المملكة إنها تفضل حل خلافاتها مع إيران سلميا وليس عسكريا.

وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران مسؤوليتها عن الهجوم على المنشأتين، لكن السعودية رفضت ذلك.

وتلقي الولايات المتحدة والسعودية كذلك على إيران بالمسؤولية عن هجمات على ست ناقلات نفط في مايو/ أيار ويونيو/ حزيران، وهو ما تنفيه طهران أيضا.

وقال ظريف في مقاله إنه يمكن تحقيق الأمن للخليج عبر الحوار بين دول المنطقة، ومنها السعودية، وبدون تدخل من قوى خارجية.

وقبل أيام، قال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني إن أبواب إيران مفتوحة دائما للحوار مع السعودية لإيجاد حلول للقضايا المشتركة، وعبر عن ترحيب بلاده بدعوة ولي العهد السعودي للحوار.

وأضاف لاريجاني في تصريحات للجزيرة ضمن برنامج “سيناريوهات” أن الالتفات السعودي إلى الحوار سيسهم في إيجاد الحلول بدلا من الاعتماد على أميركا، وأن على محمد بن سلمان توضيح نوعية الحل السياسي الذي قال إنه يفضله على الحرب مع إيران.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.