“صدق أو لا تصدق” .. الجامعة العربية التي سمحت بالتدخل الروسي والإيراني في سوريا استيقظت على العملية التركية!

1

أعلنت ، التي يرأسها أحمد أبو الغيط، عقدها اجتماعاً طارئاً، السبت المقبل، مستوى وزراء الخارجية لبحث ما أسمته (العدوان التركي) على الأراضي السورية.

وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، إنه “تقرر عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب، يوم السبت المقبل، بناء على طلب جمهورية العربية وتأييد عدة دول، وذلك لبحث العدوان التركي على الأراضي السورية”.

وأكد أن العملية العسكرية التركية تمثل “اعتداء غير مقبول على سيادة دولة عربية عضو بالجامعة، استغلالا للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي”.

وأضاف أن الاجتماع جاء بالتشاور مع وزير خارجية العراق رئيس مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته الحالية.

وفجر الاعلان المصري موجة سخرية واسعة، من قرار جامعة الدول العربية التي صمتت طوال السنوات الماضية على التدخل الروسي والايراني والامريكي والاسرائيلي في سوريا، واستيقظت فجأة على العملية التركية شرق الفرات.

وكان وزير وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، قد هاجم بشدة، منتقداً إدانة الرياض للعملية العسكرية التركية شمالي سوريا، متهما إياها بقتل الكثيرين في اليمن.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن تشاووش أوغلو تساؤلا موجها للسعودية مفاده بأي وجه تعارضون عملية “نبع السلام”، فيما أنتم “قتلتم الكثير من الناس في اليمن تركتم أشخاصا جياعا”.

أقرأ أيضاً: وزير الخارجية التركي يُلجم السعودية: قتلتم الكثير من الناس في اليمن وتركتم أشخاصا جياعا والآن بأي وجه تعارضونا

وشدد رئيس الدبلوماسية التركية في تصريحات صحفية قبيل توجهه إلى الجزائر على أن عملية بلاده في شمال سوريا المسماة “نبع السلام” تهدف إلى “تطهير المنطقة من الإرهابيين، وضمان وحدة حدود وتراب سوريا”.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    أي جامعة وأي هباب..ماخور اللقطاء والمفعول فيهم….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.