AlexaMetrics شاهد الفيديو الذي أثار ضجة في سلطنة عمان والذي بسببه ألقت الشرطة القبضَ على عددٍ من الأشخاص | وطن يغرد خارج السرب

شاهد الفيديو الذي أثار ضجة في سلطنة عمان والذي بسببه ألقت الشرطة القبضَ على عددٍ من الأشخاص

أعلنت شرطة عمان السلطانية أنّها قيادة شرطة محافظة مسقط ألقت القبض على عدد من المواطنين بتهمة الاعتداء على أحد الأشخاص.

 

وكان مقطع متداول في وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه قيام عدد من الأشخاص بالاعتداء على أحد المواطنين في أحد محطات تعبئة الوقود.

 

https://www.instagram.com/p/B3WVLJ-lmyy/

وفي تعليقه على الحادثة قال الاعلامي العماني المعروف عادل الكاسبي في تغريدة: “إن صحت رواية إعتداء مجموعة شباب على فرد واحد في أحد محطات تعبئة الوقود لسبب تافه، فتلك هي الهمجية وعدم الرجولة والحماقة في آن”.

وتفاعل عدد كبير من المغرّدين العُمانيين مع الواقعةن مشيرين إلى أنّ المُعتدي على الضحية عددهم 5 أشخاص.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. الشباب العماني يعاني من البطالة وهي اس المشاكل! يقول المثل الشعبي الفراغ يخنث الرجال!
    اللة يستر على الشباب عطالة بطالة مثل عراقي !
    وسائل الاعلام الحديثة السوشيال ميديا اصبحت تضوي على مواضيع لا تحب السلطات اظهارها! على قاعدة حط تحت السجادة! اخيرا اذا عرف السبب بطل العجب! نحن لا نعرف اصل السالفة فقط الناس اللي قاعدة تتفرج عيب عليهم كان لا زم يتدخلون ويحمون الشاب !

  2. الحمدلله بلادنا ما فيها بطالة والمسؤليين في بلادنا بارك الله فيهم مجتهدين جدا في موضوع توفير الحياة الكريمة لأبناء عما وهذا لا يخفى على خافي .. ارجو عدم عكس الصورة لشباب مدارس مراهقين الى حالات بطالة شبابنا ارقى من تصرفات كهذه.

  3. هذا هو مستواهم الحقيقي بعيدا عن المجاملات! في أقل من أسبوع الاعتداء على مرشحة لمجلس الشورى وهي امراة ! والآن الاعتداء على شخص في محطةبتروزل! قبل البطالة والفقر والعهوز وحالتهم الصعبة ! قلة الاحترام والانحدار الأخلاقي اللي وصلوا إليه هو الأخطر ! صار كل شيء عادي عندهم اعتداء على نساء ضرب الناس في المحلان ومحطات البنزين ووو 1 بدون أية ذرة خوف لأن الشرطة ما بتجي إلا بعد 20 بلاغ! ولأن صاحب الحق بيتبهدل 100 مراجعة بين الشرطة والمحاكم والادعاء العام ! وأسأل أية عماني فقير سيحكي لك البلاوي اللي حصلت له لأن واحد شاب عماني مثل اعتدى عليه! لذا هذا الشعب بدأت تتضح صورته الحقيقية للجميع بعيدا عن اكاذيب الأصالة والعادات والتقاليد والتاريخ والإمبراطورية الوهمية ! وفي الطريق كثير من كوارث هذا الشعب الفقير المعدم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *