“شاهد” قنبلة في وجه السيسي من الأردن.. “الرواجبة ومطر” فضحا مسرحية الاعتقال وذبحا “بقرة” تركي آل الشيخ

1

في فضيحة جديدة للنظام المصري القمعي، كشف الشاب الأردني، عبد الرحمن الرواجبة، جانبا من تفاصيل اعتقاله في مؤخرا، مع صديقه الأردني ثائر مطر، في أعقاب الاحتجاجات المناهضة للنظام في .

وقال الرواجبة في تصريحات لبرنامج “صوت المملكة”، الاثنين، إنه سافر إلى مصر لكسب الخبرة في مجال عمله بالإخراج السينمائي، وفوجئ خلال الاحتجاجات باعتقال صديقه ثائر مطر من الشارع دون جرم محدد.

وأضاف أنه قرر الذهاب إلى السفارة الأردنية في اليوم التالي للإبلاغ عن اعتقال مطر، لكن قوة أمنية داهمت منزله فجرا واقتادته معصوب العينين إلى مبنى مجهول، اكتشف لاحقا أنه مبنى أمن الدولة.

وأكد الرواجبة أن فيديوهات الاعترافات التي نشرها الإعلامي المصري، ، صورت لهما تحت الضغط والتلقين.

يشار إلى أن عمرو أديب الإعلامي المقرب من النظام، أصبح يتبع تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه منذ أن كتب له عقد خيالي مع “إم بي سي” وسخر النشطاء منه حينها بأنه تركي اشتراه مثل البقرة بأمواله.

وأشار الرواجبة إلى أنه وصديقه مطر تعرضا لضغوط نفسية وجسدية، لكنه رفض الخوض في تفاصيلها.

وفي الـ 3 من أكتوبر، أعلنت الخارجية الأردنية إفراج السلطات المصرية عن أردنيين اثنين اعتقلا قبل نحو 10 أيام إثر تظاهرات مناهضة للرئيس المصري.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، سفيان القضاة، في بيان إن “السلطات المصرية قررت الإفراج عن المواطنين الأردنيين عبد الرحمن حسين الرواجبة وثائر مطر اللذين اعتقلا في القاهرة قبل عشرة أيام تقريبا”.

وكانت السلطات المصرية قد أفرجت، في 25 سبتمبر الماضي، عن أردني ثالث أوقف في ميدان التحرير.

ووصفت وسائل الإعلام المصرية الرواجبة ومطر بعد اعتقالهما الشهر الماضي إثر تظاهرات في ميدان التحرير مطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ”الإرهابيين”.

ونقل الإعلام المصري اعترافات مسجلة للأردنيين ولمعتقلين آخرين عبر برنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي، عمرو أديب، على أنها اعترافات لـ “إرهابيين” يقرون بعملهم لصالح جماعة الإخوان المسلمين ويدعمون التظاهرات ضد السيسي.

قد يعجبك ايضا
  1. صحفي يقول

    نحن كشعب عربي في الجزيرة العربيه مقهور ..نطالب كل من :
    العراق
    والجزائر
    والاردن
    ولبنان
    ومصر
    واليمن
    والبحرين
    ان يلمو كلابهم اللي ازكموا انوفنا بالدفاع عن القتلة والمجرمون في بلادنا امسكوا كلابكم وحاسبوهم فهم خونة يحملون جنسيات بلادكم ويعملون مع دول معادية لكم وتعمل علي خراب دولكم فهم عملاء ومرتزقة وكلاب مخابرات مجندون والكل يعر فهم اشترتهم السعودية كالبهائم ينافحون عنهم وهذا فيه عار وخزي لكم كشعوب عربية حرة حاسبوهم فهم خونة والكل يعرفهم من خلال قناة الجزيرة ومقاطع اليوتيوب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.