السعودية ركعت أمام إيران بعد أن باعها ترامب.. تفاصيل لقاء سري جمع ابن سلمان بمسؤول إيراني كبير

1

قال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنة، إنه أجرى لقاء بعيدا عن وسائل الإعلام مع ولي العهد السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، خلال مؤتمر حول الطاقة في موسكو أوائل أكتوبر.

وقال زنغنة، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الأحد ونقلته وكالة “شانا” التابعة لوزارة النفط الإيرانية: “التقيت معه، وقلت له إننا أصدقاء منذ 22 عاما، وهذه الصداقة شهدت كل حالات الصعود والهبوط في العلاقات الإيرانية ، ولم يكن هناك أي مشكلة بالنسبة لي في لقائك”.

وأشار زنغنة إلى أن إيران لم تتسبب في أي خلافات مع السعودية، مشددا على أن بلاده تريد الصداقة مع كل الدول في المنطقة.

وتابع وزير النفط الإيراني، متوجها إلى السعودية: “يجب عليهم ألا ينظروا إلينا كأعداء، لأن العدو موجود خارج هذه المنطقة”.

لقاء زنغنة وابن سلمان، وهو نجل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عقد على هامش أعمال المنتدى الدولي “أسبوع روسيا للطاقة”، الذي جرى في موسكو من 2 إلى 5 أكتوبر الحالي.

وتأتي هذه المحادثات التي لم يكشف زنغنة عن مضمونها تزامنا مع تصعيد كبير في توتر العلاقات بين السعودية وحلفائها في منطقة الخليج من جهة وإيران من جهة أخرى.

واشتد هذا التوتر بشكل حاد بعد أن تعرضت السعودية، يوم 14 سبتمبر، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية المدعومة إيرانيا والتي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

وأعلن وزير الطاقة السعودي أن الهجوم أسفر في حينه عن وقف السعودية إنتاج 5.7 مليون برميل نفط يوميا، ما يتجاوز نسبة 50% من معدل إنتاج البلاد، واتهمت المملكة والولايات المتحدة، اللتان انضمت إليهما وفرنسا وألمانيا، إيران بالوقوف وراء العملية، الأمر الذي تنفيه طهران قطعا.

قد يعجبك ايضا
  1. الملامة يقول

    يوجد مثل يقول ودت العاهره لو انا جميع النساء عواهر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.