بعد عودته للأرض.. ناسا تفضح هزاع المنصوري والإمارات: لم نسمه رائد فضاء ورحلته مدفوعة الثمن

3

في فضيحة مدوية للإمارات تؤكد ما ذكره حساب عُماني شهير قبل أيام، كشف تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” أن اشترت مقعدا لأحد طياريها في رحلة للفضاء مقابل مبلغ ضخم، مما أثار انتقادات إزاء هذه الخطوة المتناقضة مع ما تتداوله وسائل إعلام بالبلاد.

ويوضح كينيث تشانغ في تقريره أن الإمارات دفعت مبلغا ضخما لموسكو مقابل إتاحة الفرصة أمام الطيار الإماراتي (35 عاما) للذهاب إلى ، كغيره من الراغبين.

ويضيف التقرير أن مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي ودون أن يمتلك مركبة فضائية خاصة به، اشترى مقعدا من وكالة الفضاء الروسية على متن المركبة “سيوز”، وذلك بالطريقة نفسها التي يشتري بها سائحو الفضاء الأثرياء مقاعد على الرحلات المتوجهة إلى المحطة الفضائية.

ويشير الكاتب إلى أنه لهذا السبب تقول وكالة الفضاء الأميركية () إن المنصوري “مشارك في رحلات الفضاء” وليس رائد فضاء محترفا.

ويضيف أنه لم يُكشف عن المبلغ المدفوع، وأن المنصوري ومساعده سلطان النيادي اختيرا من بين أكثر من أربعة آلاف من المتقدمين الذين أرادوا ملء مقعد سيوز.

يشار إلى أن  حساب “أبومستهيل” العُماني الشهير كان قد سلط الضوء قبل أيام على تصريحات رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري الأخيرة، عقب وصوله لمحطة الفضاء الدولية الخاصة بناسا ضمن طاقم عمل بالوكالة ليكشف من تصريحاته تناقضه وكذبه المفضوح وأنه مجرد طيار مرافق لفريق ناسا لا علاقة له بعلوم الفضاء بعد أن دفعت الإمارات ملايين الدولارات للوكالة لأخذ هذه اللقطة وزعم دخول الإمارات عالم الفضاء.

حساب “أبومستهيل” العُماني الشهير ركز في تغريدته على تصريح “المنصوري” الذي قال فيه إنه رأى منتجع (النخلة) من المكوك، حيث بدأ من هنا مسلسل الأكاذيب وفق المغرد العُماني الذي أوضح أن انطلاقة المكوك كانت من كازخستان فكيف رأوها من بعد ٣٠٠٠كيلو؟

وتابع موضحا أيضا:”وإنطلاقة المكوك إلى أعلى ولا يمكن النظر للأسفل إلا بعد أن ينفصل الصاروخ عن المكوك بغلاف لا ترى سوى كروية الأرض وهذا يبين جهل المنصوري مما جعله لا يحسب لأكاذيبه”

وشدد على أن “المنصوري “(سائح فضاء) مدفوع التذكرة، فمصطلح رائد الفضاء يطلق علميا على قائد الرحلة فقط ومساعدته يطلق عليها (إختصاصي مهام)، فحتى الروسي بكل خبراته في أول رحلة له منذ سنوات أطلق عليه (عضو إحتياطي) كما أن المنصوري يجلس بالكبينة ولا يمكنه العبث بأجهزة تعود لحكومات عظمى.

وسخر “أبومستهيل” من المنصوري وحكام الإمارات بقوله:”وسيرجع المنصوري وسينقلون كل هذه المعلومات من كتب الفضاء اللتي تدرس ومن معلومات موثقه أصلا منسوخة بكتاب ستحمل أسمهم، وسينقلونها للمدارس على أنها تجارب المنصوري بينما هي أساسيات يعيشها عمال محطات الفضاء منذ سنين ولا يوجد جديد، وسيستحمرون شعوبهم يسرقون أعمال الآخرين كما سرقو عنتره”

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    أي فضاء وأي هباب…هو كان سفرجيا لاأكثر ..كان في خدمة رواد الفضاء الحقيقييـــن…كان يطبخ ويغسل الأواني مثلما سبقه في نفس الأعمال السعودي سلطان بن سلمان….رواد الفضاء هم نخبة من العلماء ..وليس بهائم وحمير كهذا الاماراتي السفرجي…

  2. salah يقول

    فضائحهم تنشر على روؤس الخلايق.

    اللهم اجعل تدبيرهم تدميرهم.

  3. مسافر 2019 يقول

    أبو عمر يقول

    رواد الفضاء هم نخبة من العلماء

    صدقت بارك الله فيك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.