بلد النفط والخيرات يشتعل.. 100 قتيل و2000 مصاب .. مستشفيات العراق تُعاني وجرحى يرفضون العلاج فيها لهذا السبب

0

كشف مصدر طبي عراقي، فجر السبت، عن “تجاوز أعداد القتلى في إلى 100 قتيل وقرابة 2000 بين مصاب بجروح أو حالات اختناق في عموم ، مؤكدا “وجود منتسبين من الأجهزة الأمنية بين الضحايا”.

 

وقال المصدر لوكالة “الأناضول” (فضل عدم نشر اسمه لأسباب أمنية) أن “أعداد القتلى قد تزداد، إذ أن هناك إصابات خطرة”.

 

وبين أن “المستشفيات تعاني من نقص في المستلزمات والدم المطلوب لإسعاف المصابين”.

 

ونوه المصدر إلى أن “حصيلة الإصابات قد لا تكون دقيقة”، عازياً ذلك إلى أن “كثيرا من المصابين يفضلون عدم الذهاب الى المشافي الحكومية الرسمية خوفاً من الاعتقال”.

 

ويشهد العراق احتجاجات عنيفة منذ الثلاثاء بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة ، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات أكثرية شيعية.

 

ورفع سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء ، إثر لجوء للعنف لاحتواء الاحتجاجات.

 

ويتهم المتظاهرون قوات الأمن بإطلاق النار عليهم، فيما تنفي الأخيرة ذلك وتقول إن “قناصة مجهولين” تطلق الرصاص على المحتجين وأفراد الأمن على حد سواء لخلق فتنة.

 

وكان مراسل الأناضول قد أفاد الجمعة، أن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي لتفريق تجمعين للمتظاهرين في العاصمة بغداد، وذلك بعد ساعات قليلة من أول خطاب لعبد المهدي منذ الأزمة دعا فيه إلى التهدئة وتعهد بإجراء إصلاحات.

 

ويحتج العراقيون منذ سنوات طويلة على سوء الخدمات العامة الأساسية من قبيل الكهرباء والصحة والماء فضلا عن البطالة والفساد، في بلد من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.