مفاجأة تنسف الرواية الرسمية لمقتل اللواء عبدالعزيز الفغم الحارس الشخصي للملك سلمان

0

كشف المغرّد السعودي “” عن أنّ اللواء عبدالعزيز الفغم الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي أُعلن فجر الأحد عن مقتله “برصاص صديقه” –وفق الرواية الرسمية التي شكك فيها كثيرون- كان يتواجد في القصر وقت الحادث وليس مع صديق.

 

وقال إنّ ولي العهد ردد أكثر من مرة رغبته في إبعاد اللواء .

 

وأضاف أن “ابن سلمان” يعتبر اللواء عبدالعزيز الفغم من الحرس القديم الذي يوالي آل سعود عموما ولا يثق بإخلاصه له شخصيا.

 

وتساءل “مجتهد” عن حساب ” بن عويد” الذي نشر خبر مقتل اللواء الفغم قبل أيّ جهة رسمية سعودية قائلاً:”من يكون العويد حتى يعرف تفاصيل لم تنشرها أي جهة مسؤولة؟.ومن أعطاه حق نشر هذه المعلومة سواء كانت صحيحة أو كاذبة؟ وهل للدولة قيمة إن كانت الأخبار الحساسة تعلن في حسابات تويتر غير رسمية؟”.

 

واعتبر “مجتهد” أنّ  نشر معلومة خبر مقتل “الفغم” في حساب “بن عويد” جزء من ترتيب عملية القتل.

واكدت الشرطة مقتل اللواء عبدالعزيز الفغم ، وقالت إنه “تعرض لإطلاق نار إثر خلاف شخصي”.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، اليوم، بيانا أمنيا لشرطة مكة المكرمة، كشف أن اللواء الفغم كان في زيارة لصديقه تركي السبتي بمحافظة جدة، قبل أن يتطور نقاشه مع صديق لهما يدعي ممدوح آل علي ويطلق النار عليه.

 

وأكد البيان أن “الجهات الأمنية تعاملت مع الجاني، الذي بادرها بإطلاق النار رافضا الاستسلام، مما أدى إلى مقتل الجاني على يد قوات الأمن”.

 

وأوضح أن الفغم توفي بعد نقله للمستشفي، فضلا عن إصابة صديقه وعامل فلبيني، و5 من رجال الأمن.

 

وشكك كثيرون في الرواية الرسمية لمقتل “الفغم” واعتبروها غير منطقية “ولا تحدث حتى في الأفلام الهندية”.

 

وتساءلوا: ” كيف قتله صديقه وبعدها مباشرة أقدم الأمن على قتل “الجاني”؟ ولماذا كانت قوات الأمن حاضرة في نفس الموقع؟ وكيف نشر الذباب الالكتروني التفاصيل قبل السلطات؟ وهل هذه الرواية الرسمية لإغلاق الملف بسرعة؟”.

اقرأ أيضاً:الرواية الرسمية السعودية لمقتل حارس الملك سلمان “لا تحدث حتى في الأفلام الهندية”!!

وتخطّى هاشتاغ #عبدالعزيز_الفغم على تويتر حاجز المليون تغريدة حتى لحظة اعداد هذا الخبر .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.