“شاهد” “المسخرة” على قناة “إكسترا نيوز” المصرية عندما أردت أن تطبل للنظام من ميدان التحرير!

0

أثارت قناة “إكسترا نيوز” المصرية، اليوم الجمعة، سخرية واسعة، في الشارع المصري، عندما أردت أن تطبل للنظام الذي يديره ، بنقل الأحداث الدائرة في الشارع المصري من احتجاجات ضد النظام والمطالبة برحيل السيسي.

وخصصت القناة التابعة للنظام بثها لنقل صورة من الشارع واستضافت ضيوفاً للحديث عما يجري، محاولين أن ينقلوا صورة مغايرة لما يشهده الشارع من تظاهرات حاشدة طالبت السيسي بالرحيل في جمعة أطلقوا عليها اسم ” #جمعة_الخلاص”، حيث نقلت صورة من الذي أغلقته قوات الامن منذ ساعات الصباح الاولى حتى لا يستطيع المتظاهرين من الوصول إليه، حيث شهد هذا الميدان سقوط نظام حسني مبارك وكذلك تظاهرات الانقلاب على الرئيس الراحل محمد مرسي.

وأظهرت صورة نقلتها القناة وعلق عليها ضيوفها الميدان وهو خالي، الا من سيارة للأمن المركزي كانت تسير بالمكان، وهو ما دفع الضيوف للتعليق على المشهد بالقول :” هذا هو الحد المقبول والطبيعي والمستساغ” للميدان، الامر الذي أثار سخرية واسعة.

وعلق الناشط المصري أحمد البقري على الفيديو اللقطات التي نشرتها قائلاً :” حتى السيارة اللي ماشية في الميدان مدرعة شرطة ??#ارحل_ياسيسي “.

ورصدت “وطن” ردود ساخرة من القناة المصرية الموالية للنظام والتي جاءت على النحو التالي..

ونشر ناشط مصري فيديو أظهر الطرق التي أغلقها النظام المصري، صباح اليوم الجمعة، خشية وصول المتظاهرين إلى الميادين العامة وتشكيل قوة ضغط لاسقاط النظام الذي يقوده السيسي.

وذكرت قناة “دوتشيله فيله” الالمانية، أن الشرطة المصرية أغلقت صباح الجمعة  الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير في ، رمز ثورة 25 يناير، تحسبا لتظاهرات قد تجري عقب صلاة الجمعة ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي اعتبر أن الدعوة الى التظاهر “لا تثير القلق”.

وبدت شوارع القاهرة لا سيما ميدان التحرير صباحا شبه خالية، بعد أن أغلقت معظم الطرق أمام السيارات، وهذا ما يفند الرواية التي حاولت القناة المصرية ترويجها أن الامور على طبيعتها في مصر.

واتخذت الشرطة تدابير أمنية مكثفة في مختلف أنحاء البلاد بعد تظاهرات محدودة ومفاجئة ونادرة حصلت يوم الجمعة الماضي في القاهرة ومدن أخرى، طالبت برحيل السيسي.

وكانت هذه التظاهرات الأولى من نوعها منذ قرابة أربع سنوات، وتنتشر قوى الأمن المصرية بشكل مكثف لمواجهة أي تجمع بنية التظاهر وإخماده على الفور.

ولا تزال حملة الاعتقالات التي شنتها السلطات المصرية ضد من تشتبه بهم بالتظاهر ضد النظام مستمرة رغم صغر حجم المظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها القاهرة ومدن مصرية أخرى الجمعة الماضية.

وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الانسان اليوم الجمعة أن السلطات المصرية أوقفت “قرابة الفي شخص” بعد تظاهرات الأسبوع الماضي، وذلك قبل ساعات على احتجاجات جديدة متوقعة اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.