تقرير استخباراتي سعودي يفجر مفاجأة: السيسي لن يصمد طويلا أمام الاحتجاجات والرؤية في مصر ضبابية

1

زعم حساب شهير بتسريباته على موقع التواصل تويتر، أن جهاز الاستخبارات السعودي رفع تقريرا خطيرا لولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتناول الأحداث الجارية في وخروج احتجاجات واسعة ضد رئيس النظام عبدالفتاح السيسي للمطالبة برحيله.

حساب “العهد الجديد” الذي يحظى بمتابعة أكثر من 390 ألف شخص على تويتر، قال في تغريدة له رصدتها (وطن) إن تقريرا استخباراتيا رُفع إلى ابن سلمان حول أحداث مصر، يرجح أن السيسي لن يصمد طويلا أمام الاحتجاجات.

وتابع كاشفا موقف وليي عهد السعودية وأبوظبي من هذه الأحداث:”والمؤكد لدي أن المحمدين (ابن سلمان وابن زايد) في حالة تخبط، والرؤية أمامهما ضبابية.”

وفي تطور خطير عقب المظاهرات التي هزت مصر، الجمعة، مطالبة برحيل عبدالفتاح السيسي، أعلنت ما تسمى “جبهة ضباط مصر”، القريبة من رئيس أركان الجيش السابق المعتقل في سجون النظام العسكري الحاكم الفريق سامي عنان، أمس السبت، عن تعيين متحدث رسمي باسمها.

وقالت الجبهة في صفحة باسمها عبر موقع “فيسبوك”، إن الدكتور محمود رفعت هو المتحدث الإعلامي المدني باسم الفريق سامي عنان، ويمكن للجميع التواصل معه.

من جانبه أكد الدكتور محمود رفعت المتحدث السابق باسم حملة الفريق عنان، عبر صفحته الموثقة في “تويتر”، صحة المعلومة، مبينا أنه سيعلن لاحقا أسماء من دعاهم بـ”شرفاء الجيش المصري”.

وكتب كاشفا عن تكليفات هامة تلقاها من الداخل: “بسم الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون، تلقيت باعتزاز اتصالات أعتبرها تكليفا من قادة بالجيش المصري يعربون فيها عن انحيازهم التام لشعب مصر وتوافقهم على التخلص ممن باع أرض مصر ونيلها وينكل بشعبها، ويشرفني وضع نفسي رهن إشارة مصر، والله الموفق”.

ويأتي ذلك تزامنا مع اندلاع مظاهرات عارمة في ميادين رئيسية بالقاهرة وعدة مدن مصرية بمحافظات مصر المختلفة، أول أمس الجمعة، ضد رئيس سلطة الانقلاب .

وردد المتظاهرون هتافات منددة برأس النظام وممارساته، وأحرقوا صور السيسي بالميادين، وأسقطوا بعض اللافتات التي تحمل صوره في بعض المدن، وطالبوا برحيله.

قد يعجبك ايضا
  1. مصرى يقول

    ابن سلمان و ابن زايد و حكومة الكويت و البحرين و الدول التي ساندت العميل الصهيوني الخائن ضد الشعب المصري الأصيل سيدفعون ثمنا باهظا ستكلفهم وجودهم لان نظام وطني سيحكم مصر و ستنقل الثورات لعقر دارهم و الأيام بيننا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.