بعد فضيحة الحسابات الإماراتية والسعودية .. حملة تُطالب “تويتر” بتغيير مكتبها في دبي

0

بعد فضيحة الحسابات والإماراتية الجديدة التي أغلقها موقع “” الجمعة؛ لنشرها أخباراً كاذبة ضد قطر واليمن وإيران، طالب مغرّدون شركة “” بتغيير مكتبها في دبي الى دولةٍ أخرى.

 

ورآى مغرّدون أنه يتوجب على “تويتر” للحفاظ على ما تبقى من المصداقية والمهنية والسمعة العالمية لها أن تغلق مكتبها في دبي بعد الفضيحة.

 

ودشّن مغرّدون هاشتاغ #تغيير_مكتب_تويتر_بدبي لذلك، مؤكدين أن استغلت المكتب لمصالحها السياسية، وتركت الذباب الالكتروني يهاجم ويسيء كما يحلو له، بينما تواطأ موظفو المكتب مع هذه الأعمال ما أفقدها المصداقية.

وأغلق موقع “تويتر” 4258 حسابا إماراتيا مختصا بالملفين القطري واليمني.

 

وقال موقع “تويتر” اليوم الجمعة إن هذه الحسابات تعمل حصريا من الإمارات، وتستخدم أسماء وهمية وتغريدات معظمها حول قطر واليمن. ولم يذكر اسم كيان معين يقف وراء تلك العملية.

 

كما أعلن الموقع عن تعليق حساب المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني المتهم في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

 

وذكر أن هناك 6 حسابات أخرى مرتبطة بالحكومة السعودية كانت تقدم نفسها كمنافذ صحفية مستقلة “بينما تغرد الروايات المؤيدة للحكومة السعودية”.

 

كما أزال “تويتر” 267 حسابا تعود لجهات في الإمارات العربية المتحدة ومصر كانت تنشر “معلومات متعددة الأوجه” تستهدف قطر وإيران.

 

وقالت الشركة إن هذه الحسابات كانت تدار من قبل شركة خاصة تدعى “DotDev”، التي تعرف نفسها على موقعها الإلكتروني على أنها “شركة برامج مخصصة مقرها في أبو ظبي”.

 

كما أن “DotDev” لها فرع بمصر يقع مقره في الجيزة خارج القاهرة.

 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.